(خاص – وطن) أثارت تغريدة ، التي كشف فيها قصة مراجعته لقضية احتجاز شاب بتهمة “إركاب امرأة” رغم إثباته أنها زوجته.

 

وأوضح الميموني في تغريدته أن أوقفت شاباً سعودياً متزوجاً حديثاً في مركز الصحافة لإركابه امرأة، واختلائه بها، فحاول الشاب إيضاح موقفه، وأن مَن كانت معه في ذلك الوقت هي زوجته.

 

وعلى الرغم من محاولاته تلك، وإبرازه بطاقة العائلة، وطلبه من الشرطة سؤال زوجته للتأكد منها مما قاله، إلا أن الضابط المناوب في مخفر شرطة الصحافة الذي بيَّن له أن وضعه سليم حسب ما اتضح له، أصر على إكمال إجراءاته، والتأكد مما قاله في مركز شرطة “المعذر”.

 

ثم تم تحويل الشاب إلى مخفر الشرطة، وهناك أكمل ليلة كاملة حتى صباح اليوم التالي، ليتم تحويله إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، وبعد التحقيق معه، قدم الشاب لهم كافة الأدلة التي بموجبها تم إعادته إلى مخفر شرطة المعذر، والإفراج عنه بكفالة حضورية عصر ذلك اليوم.

 

وفي تغريدة أخرى قال الميموني في اليوم التالي: “أبشركم بخروج الشاب من حجز الشرطة بـ (كفالة) بعد ٢٤ ساعة من إثبات أن المرأة المتهم بإركابها هي زوجته”.

 

وسارع الناشطون السعوديون إلى تداول هاشتاغ ‫#‏الشرطه_تقبض_على__وزوجته ليتم تداول الواقعة، وما تعرَّض له العروسان أول أيام زفافهما.

 

فقد غرد “الشيخ عبد الله زقيل” معلقاً على تلك الحادثة: “أين مصافيق الإعلام عندنا عن الحادثة ؟ والأخ فيصل المغرد عنها أعرفه شخصيا وهو ثقة عندي”. ليرد عليه أبو دنيا السالمي: “إذا تفرقت الغنم قادتها العنز الجربا …ستندمون على فراق الهيئة”.

2

أما سعد الناصر غرد ساخراً ودامجاً بين القرارات الملكية الأخيرة ومايحصل في المملكة: “ياخوان اللي يشوف رؤيه 2030 يسلمني عليها سلام كثير ويقولها سياحه دي تبقى خالتك”.

13177227_487800298091602_4496052470627251911_n

بينما كان لإبراهيم العيسى رأي موافق “للناصر” حيث قال: “سواء كنت رجل أمن او رجل هيئة سننتقدك اذا اخطأت لتحسن عملك وتتحرى قبل ان تخطيء ..من يطبل لذا وذاك ،،،شفاك الله”.

 

فيما كان لحساب يسمي نفسه “حاكم الجن” رأي آخر حيث قال: “في نظر البعض ( الشرطه دائمآ على صواب ) أما الهيئه ، خطأهم غير مبرر ويجب معاقبتهم ..طيب عاقبوا الشرطه !!!”.

 

وغرد “عبد الرحمن” معلقاً على الحادثة: “لست مطالب بملاحقة المشتبه فيهم وإيقافهم إن لم يكون لديك دليل واضح لإدانتهم فاترك الناس وشأنهم، ليت قومي يعلمون”.

 

وبحسب مواقع سعودية محلية فإنّ عملية القبض على العريس تمت بقيادة الرائد تركي الجلعود وبتنسيق ومتابعة من قبل قائد دوريات الجوازات بالمنطقة الشرقية المقدم صالح المطيري ومدير جوازات المنطقة الشرقية اللواء ضيف الله سطام الحويفي بمشاركة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالدمام.

3 4 5