نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية تقريرا قالت فيه ان “حصول المرشح للرئاسة الأميركية على 10.7 مليون صوت على الأقل لتسميته مرشحا عن الحزب الجمهوري، يؤشر الى ان افكار ترامب تلقى رواجا كبيرا بين الأميركيين الذين يعبر ترامب عن هواجسهم، في وجه مرشحين تقليديين وبخاصة لدى الحزب الديمقراطي من دون ان يعني ذلك ان ترامب يعبر عن فكر الجمهوريين”.

 

ولفتت الصحيفة الأمريكية في تقريرها الذي ننقل جزئيات منه إلى أن “كثر لا يعترفون ولا يجاهرون بدعمهم لترامب، وتشير استطلاعات الرأي الأخيرة التي أجريت على الشبكة العنكبوتية، الى ان ترامب يحصل على تأييد واسع يساوي الذي تحصل عليه منافسته هيلاري كلينتون، وبشكل يضاهي تلك التي تجرى على ارض الواقع، حيث تغلبت كلينتون على ترامب بحوالى 4 نقاط”.

 

وأوضحت الصحيفة  أن “هذه الإحصاءات على الشبكة العنكبوتية تكون أصدق من تلك التي تعتمد على اجوبة المستطلعين وجها لوجه او حتى عبر الهاتف، لما تعطيه تلك التي تجرى على الشبكة من مساحة حرية أكبر للمستطلعين”.