انتحرت في التاسعة عشرة من العمر ملقية نفسها على خط السكة الحديدية أثناء مرور القطار في إحدى ضواحي باريس، ومصورة فعلتها كاملة مع نشر المقطع مباشرة على تطبيق “”، بحسب ما أعلنت مصادر قضائية الأربعاء.

 

وفتح القضاء تحقيقا لكشف ملابسات ، وقال مصدر قضائي “نعمل على تفحص الهاتف واستعادة مقطع الفيديو”.

 

ووفقا للعناصر الأولية للتحقيق، فإن الشابة أشارت إلى تعرضها للاغتصاب وذكرت اسم من اتهمته بالاعتداء عليها، بحسب المصدر الذي دعا إلى الحذر في التعامل مع هذه المعلومات.

 

وقالت الشرطة إن أحد مستخدمي تطبيق “بيريسكوب” أبلغها بالحادث.

 

ويتيح هذا التطبيق بث مقاطع مصورة مباشرة على الإنترنت، ولا يتطلب ذلك سوى هاتف ذكي وخدمة إنترنت سريعة وحساب على شبكة “تويتر”.

 

ويبقى المقطع المصور متاحا على الإنترنت 24 ساعة ثم يختفي.