كشف مفوض الامم المتحدة الاعلى لحقوق الانسان زيد رعد الحسين انّ اكثر من مئة شخص احرقوا حتى الموت من قبل جنوبي شرق البلاد، اضافةً الى اطلاق النار عمداً على المدنيين العزّل، مطالبة بفتح تحقيق والسماح للصحافيين بالدخول الى المناطق المحاصرة، لافتة الى انّ انقرة لم توافق على طلب زيارتها.

 

ولفت الحسين الى ان الصورة المنبثقة من المناطق الكردية مثيرة للقلق، مشيرا الى انه بناء على مجموعة من المصادر الموثوقة، لقي اكثر من 100 شخص حتفهم بعد ان احرقوا حتى الموت من قبل الجيش التركي، بعد تطويق ثلاثة ملاجئ هربوا اليها من الجيش التركي واشعال النار فيها.

 

اضاف: ان التقارير الواردة من مناطق العمليات تؤكد اطلاق قناصة من القوات التركية النار بشكل متعمد على مدنيين عزل بينهم نساء واطفال، كما ان عمليات تدمير واسعة حصلت لأملاك وبنى تحتية واماكن تاريخية مهمة، اضافة الى تبعات حظر التجول واعمال القتل التي تسببت بعملية نزوح كبيرة.

 

وشدد الحسين على ضرورة احترام انقرة لحقوق الانسان والتزامها بالقوانين الدولية التي تحظر التعذيب واعمال القتل خارج اطار القضاء والاستخدام غير المتكافئ للقوة والاعتقال التعسفي.