أكرمت وزارة الداخلية , الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظامه في  تصريح أطلقه اللواء “منصور التركي” – المتحدث الأمني لوزارة الداخلية – قائلاً فيه إن بلاده تعتبر جماعة الإخوان بمثابة جماعة إرهابية, حتى تطمئن قلب السيسي الذي قدم لها مؤخراً تيران وصنافير وفق اتفاقية ترسيم الحدود المائية.

 

وأضاف التركي في لقاء مع الإعلامي “وائل الإبراشي” ببرنامج “العاشرة مساءًا” : “المملكة أصدرت بيانًا يشتمل على كافة التنظيمات الإرهابية ، ومن ضمنها جماعة “الإخوان”، وهذا يعني أن كافة الأنظمة المطبقة لمكافحة الإرهاب وتمويله داخل المملكة تطبق عليها وعلى كل من يتعامل معها أو مع بقية التنظيمات الإرهابية الأخرى”.

 

وتابع : “الأنظمة داخل المملكة واضحة ، تجرم الانضمام ، تجرم التأييد ، والتمويل ، و تجرم أي صفة تربط الفرد بتلك الجماعات” .. مضيفًا :” كل من تتوافر عنه معلومات بخصوص انضمامه أو تأييده لتلك الجماعات فسوف يتم القبض عليه ومحاكمته” .

 

وكانت زيارة العاهل السعودي بن عبد العزيز إلى مؤخراً قد أثارت جدلاً واسعا لا سيما بعد اتفاقية ترسيم  الحدود المائية التي تخللها تسليم جزيرتي تيران وصنافير للسعودية الامر الذي فجر غضب الشارع المصري.