“وطن- خاص”-  كتب وعد الأحمد- اختبر شاب عربي أمانة وصدق بعض المواطنين النرويجيين في العاصمة من خلال إدعائه أنه عثر على مبلغ من المال ويسأل الاشخاص الذين يلقيهم إن كانوا فقدوه، وظهر الشاب “مودي الميالي” في أحد شوارع العاصمة النرويجية ليبدأ بسؤال المارة إن كانوا قد أضاعوا أموالاً أم لا.

 

ويقترب من رجل نرويجي ليقول له:” وجدت مالاً هل هو ملكك” ويضيف:”هل يمكن ان تتأكد إن كنت قد أضعته” وهنا سأله الرجل النرويجي إن كان المال نقوداً ورقية أم معدنية فيرد عليه الشاب:”أنت من يجب أن يخبرني” وعندما يتفحص الأجنبي محفظته ينفى أن يكون قد أضاع أي ، ويقترب الميالي من شخص آخر ليسأله السؤال ذاته فينفى الشخص، وحينما يطلب الشاب منه أن يتأكد يبدأ الشخص الأجنبي بالبحث في جيوبه ليقول إن النقود التي عثرت عليها ليست لي شاكراً الشاب على سؤاله قبل أن يمضي في طريقه.

 

وبنفس الطريقة يسأل الشاب شخصاً ثالثاً إن كان فقد نقوداً فيقف الشخص لينظر إلى الشاب بريبة واستغراب ثم يقول له “لا لم أفقد شيئاً” مؤكداً أنه لا يحمل نقوداً ورقية، ويحصل الموقف ذاته مع شخص آخر مسن سأله الشاب السؤال ذاته وحين أراد أن يتأكد من كمية المبلغ المفقود طلب الشاب منه أن يتأكد بنفسه، وبدأ الشخص العجوز يبحث في محفظته النقدية ليؤكد له بعدها أنه لم يفقد شيئاً،

 

وتحولت نهاية الحلقة إلى مشهد كوميدي يقارن فيه الشاب بين أمانة النرويجيين وما الذي يمكن أن يفعله بعض العرب في الموقف ذاته فبعد أن يشكر الشاب متابعي الحلقة يقترب منه شخص ليقول له: “هل أضعت 500 كورون” وبحركة كوميدية يخطفها الشاب قائلاً له “إي مالتي هذي” ويهرب بعيداً.