من الامور الشائعة عند معظم الرجال هي التي هي عبارة عن عملية استثارة جنسية لتصريف الرغبات الجنسية والتخلص منها عن طريق ملامسة الرجل لأعضائه الجنسية بواسطة اليد أو بعض الأدوات المتخصصة لهذا الغرض للوصول الى مرحلة معينة من . ولكن على الرغم من الجوانب الآمنة لهذه العادة هناك الكثير من المخاطر.

 

العادة السرية بين الفوائد والاضرار:

 

للعادة السرية بعض النواحي المفيدة للشخص، فمثلاً هي آمنة جداً من ناحية نقل الأمراض الجنسية في حال ممارسة علاقة مع شريك مصاب ولا تسبب بإجهاد العضلات عند ممارستها.

 

ولكن ما يغفل عنه الكثير من الرجال هو أنه على الرغم من هذا الأمان إلا أن الكثير من الاخطار كامنة وراء هذه العادة؛ فهي عبارة عن عملية جنسية غير مكتملة وبما أنها كذلك فهي تؤدي الى عودة الأوعية الدموية الى وضعها الطبيعي قبل شعور الرجل بالإثارة وبالتالي عدم اكتمال الإشباع الجنسي سيؤدي الى احتقان دموي في منطقة الحوض والإحتقان في غدة البروستات ويصاحب هذا الإحتقان في العادة الكثير من الآلام التي في النهاية تؤثر بشكل سلبي على منطقة الأعضاء التناسلية.

 

ممارسة العادة السرية بشكل متكرر:

إن تكرار حدوث العادة السرية عند الرجل وتكرار حدوث أضرارها على صحته سيؤثر على سرعة القذف وعلى التبول اللاإرادي عند الرجل ما يجبره على الخضوع لعلاج للتخلص من هذه المشكلة المرضية.

 

الى جانب هذا فلها تأثيرات نفسية سلبية باعتبارها واحدة من العادات الشاذة التي قد تستمر حتى بعد الزواج وهنا الخطورة الكبير بسبب تعذر الرجل بسببها الى الوصول للنشوة الجنسية مع الشريك، ما قد يؤثر على الحياة الزوجية بشكل عام.

 

التخلص من العادة السرية:

من الممكن حسبما يورد موقع “صحتي” أن يعمل الشخص على التخلص من ممارسة العادة السرية عن طريق التخلص من والحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم للتخلص من الطاقة الكامنة في داخله.

 

كما من المهم التحدث مع الشريك في هذا الموضوع بعد الزواج للوصول الى حلول لأنّ تحقيق الحميميمة يحتاج الى العمل والجهد المشترك.