(وطن – وعد الأحمد) في أول تعليق من قناة “بي بي سي” على استقالة مذيعتها السوريّة “ديما عز الدين”، أصدرت القناة بياناً منسوباً إلى متحدث فيها نفت فيه أن تكون هذه الإستقالة على خلفية تغطية الـ bbc للقتال الدائر في حلب .

 

وأوضحت القناة أن “ديما عز الدين” التي كانت تعمل مقدمة أخبار في تلفزيون “بي بي سي” العربي، كانت في إجازة توقف عن العمل غير مدفوعة لمدة عام، وكان مقرراً أن تستأنف العمل في الأول من مايو أيار”.

 

وتابع بيان القناة: “عقب مناقشات مع بشأن دورها وشروط عملها، أخطرت ديما (بي بي سي) أنها لن تعود إلى العمل”.
وأضح البيان أن “القناة لم تعمد لتضليل مشاهديها أو تعمدت استخدام تلك اللقطات لخدمة أية أجندة سياسية”.

 

واستخدمت تلك اللقطات، التي تمتلك “بي بي سي” حق استخدامها بالكامل -بحسب البيان- للمرة الأولى في نشرة تلفزيونية لـ”بي بي سي” العربية في يوم الجمعة الموافق ٢٩ من ابريل نيسان لتغطية القتال الدائر في حلب دون ذكر أماكن محددة. ثم استخدمت نفس اللقطات مرة أخرى صباح يوم السبت مع عنوان إخباري تلفزيوني، لكن موقع القصف الذي حدده العنوان كان خطأً.”

 

ولفت البيان إلى أن الـ bbc “اكتشفت الخطأ بسرعة وأزالت تلك اللقطات”. مشيراً إلى أن القناة “اعترفت بهذا الخطأ ونشرت تصحيحاً واعتذاراً عبر حساب بي بي سي العربي الرسمي على موقع تويتر”.

 

وأكد بيان الـ bbc العربية على تمسكها بمعيار الحيادية الأساسي في بي بي سي، وعلى بذل كل ما في وسعها لكي تكون منصفة ومتوازنة، ليس فقط في تغطيتها لسوريا، بل أيضاً في كل ما تقدمه عبر منصاتها المختلفة”.

13178622_623197447838000_2654786985716492648_n