قالت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية إن “” في قامت مؤخراً بمشاورات داخل صفوفها وبين بعض جماعات المعارضة المتعاطفة معها، حول إعلان مستقلّة.

 

وتوضح المجلّة الأمريكيّة أن تنظيم القاعدة أرسل في الآونة الأخيرة، عددا من العناصر ذات التأثير الكبير على الدوائر في القيادة المركزية في سوريا، تتعلق مهمتهم بتهدئة المخاوف التي أعربت عنها الحركات الإسلامية السورية الأخرى، ومواجهة الأعضاء الذين يعارضون فكرة إقامة إمارة مستقلة.

 

وأوضحت “فورين بوليسي” أن تنظيم القاعدة لديه طموحات واسعة في سوريا، فعلى مدار السنوات الثلاث الماضية وصل عدد غير مسبوق من العناصر المخضرمة المتعلقة بالتنظيم إلى البلاد، فيما يمكن وصف بأنه سري من القيادة المركزية لتنظيم القاعدة على أعتاب أوروبا.