“وكالات- وطن”- كشف الخبير الاقتصادي المصري عماد مهنا، مفاجأة من العيار الثقيل عن ارتفاعات متوقعة في مقابل الجنيه المصري خلال الأسابيع المقبلة.

 

وقال “مهنا” في لقاء متلفز : “مشكلتنا الأساسية في (الدولار) أننا نستورد 75% من احتياجاتنا و 56% من غذائنا”.

 

وأضاف : “كان لي حلقة إعلامية سابقة يوم 25 أكتوبر 2015 وقلت فيها أن الدولار سيصل سعره إلى 12 جنيه ، أما (البنك المركزي) فقام بإجراء دراسة أكدت أن السعر سيصل إلى 12 – 14 جنيه .. وعبد الفتاح السيسي يعلم بنتائج تلك الدراسة.

 

وتابع: “البنك المركزي أجرى دراسة أخرى بالتعاون مع مؤسسة أمريكية أكدت أن سعر الدولار سيتراوح ما بين 14 – 16 جنيه ، وقالوا لنا مندهشين ( أنتم تجاملون الجنيه الخاص بكم )”.