(وطن خاص-وعد الأحمد) اتهم مغردون بالنصب والاحتيال بسبب بطء الانترنت وسوء الخدمات وأنشؤوا هاشتاغ بعنوان (‫#‏شركه_STC_نصب_واحتيال‬) مطالبين بمقاطعة الشركة على خلفية تدني مستوى خدماتها بالنسبة للتغطية وسوء خدمات الرسائل.

 

وتساءل بعضهم عمن يقف خلف “مافيا شركة stc” ومن هو المالك الحقيقي لها، وسخر آخرون من شعار الشركة المعروف “حياة أسهل” في صورة معبرة توضح حملات شركة STC وأمامها سلحفاه تقول حياة أبطأ.

 

وطالب المغردون وزير الاتصالات وهيئة الاتصالات بضبط أمور الشركات المزودة للانترنت في المملكة مهددين بتصعيد حملتهم وصولاً للملك سلمان ومجلس الوزراء.

 

وقال المغرد “تركي الشلهوب” بتهكم: (أصلاً جيب المواطن في السنوات الأخيرة تعرّض لأكبر عملية شفط وتجفيف سواء من الحكومة أو من القطاع الخاص).

turky

واشتكى “بدر” من ارسال الشركة له فاتورة جديدة رغم انه سدد 900 ريال ورفع دعوى ولكن لم تتم التسوية وتابع اني “راح انجلط”وعلّق نبراس “فروع STC بالرياض صايرة مثل الحراج لا تنظيم زي الناس ولاشي وخدمة عملاء زي الزفت تقول تشحده” “ورأى “حقوق الضعوف” أن “شركة STCتستخف بعملائها وهيئة الاتصالات في سبات عميق !”.

 

وطلب صاحب حساب باسم “مقاطعة وعي” بمقاطعة STC لأن عيار شفافيتها سيء جداً كما قال مضيفاً أن “إقفال الشكاوي تلقائياً لم يكن إلا بوجود حماية لسرقاتكم”، فيما طالب مغرد الشركة بالدخول إلى الهاشتاغ ومتابعة مشاكل الناس وتابع :”الكثير ممن لا تنصفهم الشركة أين يذهبون” .

mokata3

وعقّب “عبدالعزيز الدهيليس “بأي شركة ربحيه يكون الشعار الدائم البحث عن رضاء العميل وتقديم خدمة مميزه ولكن مانشاهده من stc –كما قال – هو البحث عن سخط العميل.

 

ووصف “سلطان الهوى” STC بشركة السرقات وتابع بنبرة ساخرة :”يذكروني بلاعب الوسط يصنع لك هجمة وأنت مهاجم أنت وحظك وأردف:”المشكله مالهم منافس”.

 

وبدوره تذمر “تركي البارقي” من سوء الأبراج في محافظته “بارق” وأردف: “تخيل انك لا تستطيع أن ترسل رسالة “واتس آب” إلا بعد انتظار لنصف ساعة” وفي السياق ذاته أكد “أحمد تركي التويجري” أن خدمة “الواتس آب” في جميع الدول متاحة بالمجان بينما ينتظر السعوديون رد شركة الاتصالات وتفعيل هذه الخدمة!

13138802_622881901202888_3097610574146619034_n

وروى صالح عبُدالله أنه دفع بشكل شهري ٢٥٠ على اساس أن السرعة ١٠ ميجا فاكتشفت بعد ثلاث سنوات أن الكيبل لا يحمل سوى ٤ ميجا .

 

يُشار إلى أن تطبيق شركة “اس تي سي” لسياسة الإستخدام العادل بين المشتركين أدى إلى ضعف سرعة الانترنت لدي المشتركين بشكل كبير، وعلق احمد السحلي بمرارة :”الراتب موزع ربعه لهم يقصد شركه_STC والربع لحبيب قلبي ساهر وربعه لشركة الكهرباء والربع لبطاقات الفيزا” وأستدرك: “كل ذول نصابين وحرامية بس طيبين” .

 

وتُعرف “شركة الاتصالات السعودية” اختصاراً باسم إس تي سي STC وهي المشغل الأول لخدمات الاتصالات في السعودية، وتأسست الشركة بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 171 بتاريخ 9 سبتمبر 2002، كشركة مساهمة سعودية.

stc