اندلعت مشادة بين “وحيد شنودة” – مؤسس حركة 99 لقضايا الأقباط – والمحامي “روماني ميشيل” على خلفية إبداء الأول لعدة ملحوظات على قرار عدد من الكنائس باشتراط الملابس “المحتشمة” للنساء أثناء إقامة حفلات الزفاف داخل الكنيسة .

 

وقال “شنودة” في مداخلة هاتفية لبرنامج “ًا” الذي يقدمه الإعلامي “وائل الإبراشي” : ” أنا مؤيد لهذا القرار لكن تطبيقه تعتريه لغة التهديد ، بمعنى أنك إن لم تلتزم فسوف أقوم بإلغاء الإكليل (الزفاف) ، وإنني أتساءل : هل هذه القواعد تُطبق على أبناء الكهنة؟ .. لا أظن .. هل يُطبق على الفئة الكبرى من شعب الكنيسة؟ .. لا أظن ” بحسب رأيه.

 

وأضاف : “منذ نحو شهرين كان هناك زفاف لنجلة أب كان ، ويجب على مؤيدي القرار أن يذهبوا لرؤية ملابس نجلة هذا الكاهن يومها ، وملابس المعازيم الذين حضروا داخل الكنيسة ” بحسب روايته .

 

ورد “روماني ميشيل” قائلًا : ” لديك صفحات على الفيس بوك تهاجم بها الكنيسة” ، بينما رد “شنودة” موجهًا حديثه لـ”ميشيل” : ” يا بني أنت بتهاجم على الفاضي .. وهل أنت مش عايز حد يقول رأي غير رأيك” ؟ وأجاب “ميشيل” : ” من حق الكل يقول رأيه بس يتكلم باحترام” .. فرد “شنودة” : “أنا محترم غصب عنك” .. فعاجله “ميشيل” قائلًا : ” لا دة أنت قليل الأدب بقى” بحسب تعبيره.