شن المعارض السوري “عبد الجبار عكيدي” هجوماً كبيراً على الولايات المتحدة الأميركية واصفاً إياها شريكة الأسد في تدمير حلب وريفها بعد إعطاءه الضوء الأخضر للمجازر المرتكبة.

 

وأكد العكيدي القائد العسكري في المعارضة السورية في حديث لجريدة الشرق القطرية أن موقف يأتي عقاباً للهيئة العليا للمفاوضات على تعليق العملية السياسية في جنيف3 مشيراً إلى أنها شريكة في إزهاق الدم السوري، مشدداً على أنها لم تقف يوماً واحداً مع .

 

وأردف سبب استهداف حلب بهذه الطريقة الوحشية أنها مهد الثورة الحقيقي والخزان الأكبر للـ “السنة”، مشدداً على أن الأسد يحاول جاهداً تغيير المدينة ديموغرافيا لصالح المليشيات الطائفية القادمة من خارج البلاد.

 

ونفى العكيدي أيّ تواجد لتنظيم الدولة في حلب المدينة، مشيراً إلى أن الجيش الحر هو الذي يسيطر على المناطق المحررة بالكامل ، والتي تبلغ 55% من مساحتها.