(وطن – ترجمة خاصة) تحدث رئيس الموساد الإسرائيلي السابق “تامير باردو” عن المسائل المتعلقة بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني، والصفقة النووية مع وتنظيم في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدا أن أكبر تهديد لإسرائيل هو الصراع مع الفلسطينيين.

 

*الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يقترب من نقطة اللا عودة:

وأضاف ” باردو ” في تقرير نشره موقع “واللا” العبري وترجمته “وطن” أن إعلان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو العمل على منذ سنوات دون تحقيق أي تقدم، “يهدد مع مرور الوقت هذه الفرصة، وستذهب بعيدا وربما وقتها لن تعد صالحة، وحينها قد نرى الفلسطينيين يفضلون حل الدولة الواحدة، لذا أنا قلق من أننا نقترب من نقطة اللاعودة مع مرور الوقت”.

 

وقال “باردو” ردا على سؤال حول الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية الست إنه يخشى من أن يستمر الإيرانيون في تنفيذ على الرغم من الاتفاق. مضيفاً: “إنهم قد يشعرون بالثقة الكافية للعمل مع الإفلات من العقاب وأنا أشعر بقلق”.

 

وأشار “باردو” إلى أن واحدة من المشاكل في الاتفاق هي عدم الإشارة إلى دعم إيران للإرهاب، مؤكدا أن الخطأ في الاتفاق هو السماح لإيران بالاستمرار في استخدام “الإرهاب” لتحقيق أهداف سياسية.

 

*في أجواء الحرب العالمية الثالثة:

وأكد رئيس الموساد السابق أن العالم اليوم يشهد الحرب العالمية الثالثة، معتبرا نوع أنه لا يمكن مقارنة الحرب الراهنة مع حروب المخابرات السابقة، مشيراً إلى أن الكثير من الناس يواجهون صعوبات مالية، كما وانتشر “الفكر المتطرف”.

 

وأضاف أن “داعش” يستغل الظروف الاجتماعية والاقتصادية لكسب مزيد من المؤيدين في العالم، مُعرباً عن مخاوفه من انتشار داعش في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

*علاقات مع تتعزز:

وأشار “باردو إلى أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية وإسرائيل تتعزز بشكل لافت، مضيفا أن علاقات إسرائيل مع المملكة سوف تتحسن بشكل أكبر حال تم حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.