قد يفاجأ الكثيرون بأن الأغلى في العالم مصنوعة من البراز، أو بالأحرى من حبوب التي هُضمت جزئياً من قبل حيوان الزباد، ثم تبرزها، وهو حيوان يشبه القطط، مع العلم أن كوبا واحدا من قهوة “كوبي لواك” يمكن أن يباع في الولايات المتحدة بمبلغ 80 دولاراً.

 

في إندونيسيا تدهم الزباد حقول الفواكه التجارية، وينظر إليها على أنها آفة، لكن نمو صناعة قهوة الكوبي لواك يشجع السكان المحليين على حماية هذه الحيوانات للاستفادة من روثها الثمين بالنسبة إليهم.

1280x960

وتغير أنزيمات الهضم للزباد تركيب البروتين لحبوب القهوة، ما يزيل شيئاً من حموضتها، ويجعلها أكثر سلاسة. وتوضع حيوانات الزباد البرية في أقفاص بمزارع البن، وبالإضافة إلى مساهمتها في صناعة القهوة الغالية، فإنها تجذب السياح لرؤيتها، وهو أسلوب آخر لجني المال، بحسب ما نشرته “ناشيونال جيوغرافيك”. وقام اختصاصيون من وحدة البحث لحماية الحياة البرية في جامعة أوكسفورد، بتقدير ظروف معيشة حوالي 50 حيوان زباد بري في الأقفاص داخل 16 مزرعة في بالي، وكانت النتائج التي نشرت قبل أيام في مجلة “Animal Welfare” ترسم صورة قاتمة.