قالت صحيفة يديعوت أحرونوت اليوم الاثنين ان آلاف ‘الاسرائيلين’ قضوا عطلة عيد ‘الفصح’ في الاردن، على الرغم من المخاوف الامنية وتحذيرات هيئة مكافحة الارهاب.

 

وأضافت الصحيفة :’ان السياح يتخوفون من الوضع الأمني في شبه جزيرة ، كما أن تكلفة الرحلة السياحية في مدينة العقبة الاردنية متدنية (رخيصة) مقابل مدينة ايلات والخارج عمومًا’.

 

وتابعت الصحيفة :’ان اللغة العبرية تُسمع في كل موقع سياحي شعبي في الاردن يتم الوصول اليه، مثل البتراء ووادي رام وجرش وغيرهم، كما كان مرشدي السياح ‘الاسرائيليين’ يشرحون باللغة العبرية ما يرنوه أمامهم’.

 

وكشفت الصحيفة أن المعطيات الرسمية للسنة الفائتة، سجّلت عبور حوالي 60 ألف سائح ‘اسرائيلي’ عبر المعبر الحدودي الجنوبي القريب من إيلات الى الاردن، أما في السنة الحالية فيقدرون أن ارتفاع هذا العدد بشكل أكبر، إذ سجل في عطلة الفصح ووفقًا للتقديرات، عبور أكثر من عشرة آلاف سائح ‘إسرائيلي’ لإمضاء عطلتهم في الاردن.