صعد عمال شركة “بن لادن” للمقاولات والإنشاءات من احتجاجاتهم ضد مسؤولي الشركة اعتراضًا على تأخُّر صرف رواتبهم من قِبل الشركة المشغلة.

 

وأقدم عدد من العمال المحتجين على احراق عدد من حافلات الشركة الامر الذي دفع الدفاع المدني السعودي للتدخل سريعا وانقاذ الموقف قبل انتقال النيران إلى أماكن أخرى, بعد أن شرع العمال المحتجين بتحطيم زجاج المرطبات وتكسير أبواب مكاتب الشركة.

 

وتداول عدد من العاملين، بمجموعة “بن لادن ” للتنمية والاستثمار العقاري – عملاق العقارات بمنطقة الشرق الأوسط والعالم- عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” من خلال صفحة “مجموعة بن لادن السعودية Saudi Binladin Group” صور لإعتداء العاملين على عدد من مقرات الشركة بـ “إسكان الرصيفة” بمكة المكرمة، على خلفية تأخر الشركة في صرف مستحقات العاملين بها، إثر تعرضها لأزمة مالية، أغرقتها في الديون.

 

وبحسب تصريحات مصدر في مجموعة بن لادن السعودية للتنمية والاستثمار العقاري، فضل عدم ذكر اسمه، فإن الشركة لم تصرف رواتب العمال والموظفين منذ ما يقرب منذ سبتمبر الماضي “2015” ، مشيرًا إلى أن هناك أزمات مالية داخل الشركة، وأبلغت العمال أن من يرغب في الاستقالة وترك العمل، فهو مخير بشرط ألا يطالب بمتأخراته من الراتب في الوقت الجاري، وبحسب المصدر، فإن الشركة ترفض دفع رواتب العمال.