“خاص- ترجمة وطن”- أكد موقع عنيان ميركازي العبري في تقرير نشره اليوم أنه من بين المرشحين في السباق الرئاسي بالولايات المتحدة الأمريكية، تعتبر وزيرة الخارجية السابقة الأفضل، لافتا إلى أن أبرز هؤلاء المرشحين بالنسبة لإسرائيل حتى الآن هما وهيلاري كلينتون.

 

وأضاف الموقع العبري في تقرير ترجمته وطن أن دراسة استقصائية أجريت خلال الأيام الأخيرة في إسرائيل، حول مَن الأفضل أن يكون خليفة الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما في البيت الأبيض؟، موضحة أنه على افتراض أن مرشحي الرئاسة كانا هيلاري كلينتون من الحزب الديمقراطي، ودونالد ترامب عن الحزب الجمهوري، فإن الأغلبية الساحقة تفضل فوز كلينتون وتخشى ترامب ويصفونه بالمجنون.

 

وأشار موقع عنيان ميركازي إلى أنه في الوقت نفسه، كان هناك ارتفاع في الفكرة الجمهورية الداعية لسحب الحزبين لمندوبيهما، وأن لا يكونا ملتزمين بنتائج الانتخابات التمهيدية في المناطق المختلفة، وبدلا من ذلك، يتجه الجميع إلى الاختيار الحر عبر صناديق الاقتراع.