هاجمت وزارة الخارجية المصرية نظيرتها التركية والمسؤولين في أنقرة ردا على تصريحات تركية احرجت النظام المصري برمته قالت إن مصر ليست قوية وهي هشة تحت حكم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ويمكن أن تنهار في ظل غياب المساعدات الإقليمية”.

 

وقال المتحدث باسم وزارة أحمد أبو زيد في رده غاضب عن تصريحات أنقرة “المسؤولين الأتراك يعانون من حالة نفسية منذ ثورة 30 حزيران في مصر”، مؤكداً أن “تلك التصريحات هي تجسيد للحالة النفسية التي يعاني منها المسؤولون الأتراك منذ ثورة الثلاثين من حزيران وأن مثل هذا التقييم المغرض ما هو إلا ضرب من الخيال لا يمت للواقع بصلة”.

 

ودعا أبو زيد قادة أنقرة إلى “الاهتمام بأوضاعهم السياسية وعلاقات تركيا مع جيرانها ودول العالم وحالة العزلة التي تعاني منها نتيجة المتاجرة بشعارات جوفاء لا تعكسها الممارسة الفعلية”، مؤكدا أن “مصر قوية بتماسك شعبها ووحدته تحت قيادة رئيسها المنتخب ديمقراطي”.