فضيحة بالصور: قيادي سلفي بحزب “النور” يستقبل حاخام اسرائيلي بمكتبه

2

 

سادت حالة من الغضب بالفيوم عقب انتشار نبأ قيام د.وجيه الشيمي القيادي بحزب النور والبرلماني السابق عن الحزب نفسه بمقابلة حاخام يهودي ضمن وفد سياحي جاء لزيارة الفيوم والتقى بهم في مكتبه بجامعة الفيوم.

 

وأصدر بيانًا عقب انتشار الخبر، وأعلن خلاله على أن موقفه ثابت تجاه الكيان الصهيوني المغتصب للأراضي الفلسطينية والعربية والمعتدى على المقدسات الإسلامية.

 

وأكد النور أنه يرفض كل أشكال التطبيع مع هذا الكيان وكذلك الالتقاء مع أي شخص يمثله أو ينتمي إليه وأن ما حدث من لقاء بين د.وجيه الشيمى رئيس قسم الشريعة بكلية دار العلوم بجامعة الفيوم مع حاجام يهودي هو بصفته الأكاديمية وليس الحزبية.

13115622_1120776247944616_1383335360_n

وأضاف أن الحزب لم يعلم شيئًا عن هذا اللقاء، وعندما وصل الخبر إلى النور تم التواصل مع الشيمي، موضحا أن الشيمي أطلع الحزب أنه لم يكن يعلم حقيقة هذا الحاخام إلا بعد اللقاء، وعند معرفته بالأمر قام بإبلاغ الجهات الأمنية والمعنية على الفور.

 

وانتهى البيان بأن الحزب يجري تحقيقًا في الموضوع حتى يتعرف على كل ملابساته ويتخذ الإجراء اللازم تجاهه.

 

ومن جانبه، أصدر د.وجيه الشيمي بيانًا أكد خلاله أن لقاءه بالحاخام الإسرائيلي جاء ضمن وفد لزيارة الفيوم وأن الزيارة جاءت باعتباره أزهري ويعمل في حقل الدراسات الإسلامية بجامعة الفيوم وليس لأنه قيادي بحزب النور.

 

وأشار إلى أن وفد الحاخامات اليهود كان معه تصريح بالزيارة، وبجولاته في مصر، وأنه تفاجأ بهم في مكتبه، وكانوا يريدون معرفة التسامح في الدين الإسلامي، والاطلاع على معلومات تخص الدين والشريعة الإسلامية، ولم يكن الحوار عن السياسة.

 

وقال إن من أوصل الوفد للجامعة شخص يدعى عمر أحمد سالم يحمل الجنسية الأمريكية، ويجرى دراسة مقارنة في الأديان، واتصل به للقائه في جامعة الفيوم، وجاء معه الوفد اليهودي.

 

وتابع في بيانه «كنت مستاء في بداية الأمر، ولكن أحرجت من طردهم من مكتبي، فتحدثت معهم عن التسامح في الدين الإسلامي، وأن الإسلام لا يكره ولا يدعو للتطرف».

 

وأضاف أن الوفد التقى بأساتذة كثيرين بالجامعة، وفى الأزهر، مشيرا إلى أن لقائه كان في بداية شهر مارس مع وفد من ثلاثة أشخاص حاخامان هما يعقوب ناجان، ويوسف رينجل، وامرأة.

 

ونوه إلى أن الوفد طلب زيارة عميد كلية دار العلوم بالجامعة، لكنه رفض وطردهم من مكتبه.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. فاطمة محمد يقول

    لا أتعجب من حزب النور أبدأ ذنب من ذنب الإنقلاب ولا عجب من مقابلة حا خام إسرائيلي

  2. عربي حر يقول

    وهل هذا اكبر من ذنب تاييدكم لنظام قتل الالاف من ابناء شعبه وسجن عشرات الالاف. انتم وذقونكم انجس من الخنازير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.