في سوريا: المنح الدراسية فقط لأتباع الأسد.. العلويون في روسيا والشيعة في إيران

1

كشفت مصادر صحافية عن أن الجامعات الروسية والإيرانية شرّعت في فتح أبوابها للطلبة السوريين المؤيدين للنظام ودعمهم مالياً.

 

فبعد الدعم العسكري والاقتصادي والسياسي الذي بدأ منذ انطلاقة الثورة السورية تقوم الدولتان حالياً بتوفير الدعم المادي لوزارة التعليم العالي السورية بالإضافة إلى تقديم منح دراسية للطلبة المؤيدين.

 

ونقل صحيفة القدس العربي عن مصدر خاص مقرب من النظام في أن المنح ستشمل عدداً كبيراً من أبناء الطائفة العلوية للدراسة في وأبناء الطائفة الشيعية للدراسة في .

 

يأتي ذلك بالتزامن مع حرمان الطلبة المعارضين اللاجئين من أوراقهم الجامعية لاستكمال تعليمهم في دول الجوار أو الاتحاد الأوروبي.

 

وتتضمن المنح الدراسية الروسية والإيرانية تذاكر الطيران، والإقامة المجانية، والتأمين الصحي وبطاقة المواصلات، بالإضافة إلى رواتب شهرية تتراوح بين 300-500 دولار أمريكي لكن فقط للطلاب المؤيدين لنظام الأسد بحسب ما كشفت الصحيفة.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. الغباوsaldin Nassar يقول

    صح النوم، منذ أربعون سنة والنظام يرسل البعثات الدراسية اغلبهم علويين ، لقد سيطروا على السلطة العسكرية في لأول، ثم السلطة التنفيذية، وبعدها التعليمية والتجارية، وأخرها سيطروا على الوسط الفني، عملية مبرمجة من خمسون عاما، والسنة نيام او تم شراء ذممهم ( مبروك)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.