ناشط مصري يكشف ما وراء قصة “تيران وصنافير”.. هذه الجهة المستفيدة والسعودية وسيط فقط

0

خرج الناشط السياسي المصري ممدوح حمزة في تفسير جديد لتسليم رئيس النظام الحالي جزيرتي “” إلى بزعم أنهما يتبعان لها ضمن الحدود المائية التي جرى ترسيمها مؤخراً بين الجانبين خلال زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز إلى القاهرة.

 

الناشط السياسي وضمن تفسيره الجديد الذي نشره على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في سلسلة تغريدات.. قال إن التنازل عن تيران وصنافير كان لصاح إسرائيل وأن السعودية ما هي إلا وسيط، وأن إسرائيل حققت غرضها الذي كانت تريده منذ عام 1949 بالسيطرة على خليج العقبة من خلال التحكم في جزيرة تيران، التي تقع في مكان استراتيجي.

 

وأضاف حمزة أن طلب إسرائيل بالسيطرة على جزيرة تيران رفضة الملك فاروق وتصدى له عبد الناصر والسادات ومبارك، مضيفاً أن مصير السيسي مرتبط بمصير تيران وصنافير.

1

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.