ديبكا: إيران لم تتلقَ سوى الفتات من s300 والعرض العسكري الأخير هو الاكثر بؤسا

0

“خاص- ديبكا”- قال موقع ديبكا العبري إن أجرت الأحد الماضي العرض العسكري السنوي في بمناسبة ذكرى اليوم الوطني للجيش، موضحا أن مصادر عسكرية في أكدت أنه كان الموكب الأكثر بؤسا خلال السنوات الأخيرة.

 

وأضاف الموقع العبري في تقرير ترجمته وطن أنه بينما كانت تحرص إيران عادة على تقديم هذا العرض من الصواريخ وأنظمة الأسلحة الحديثة، هذا العام اضطرت إلى تقديم إلى الأجزاء الوحيدة العامة من نظام الصواريخ S-300 الروسية.

 

وطبقا لمصادر الموقع وثيق الصلة بالدوائر الاستخباراتية، فإن العرض العسكري تضمن قطع من الصواريخ وأنظمة الرادار S-300، وسيارة قيادة فارغة، وقاذفات تم وضعها في ساحة العرض.

 

وقال خبراء عسكريون غربيون تابعوا العرض إنه لا يوجد جيش يعرض أجزاء بائسة جدا لأنظمة الصواريخ كما فعلت إيران مؤخرا، لأن هذا العرض العسكري سلط الضوء على حقيقة إن إيران لم تتلق صواريخ s300، وأنها حصلت فقط على أجزاء لا قيمة لها من نظام تقني يدعم الصواريخ أنفسها.

 

وأكد خبراء عسكريون أن أنظمة الأسلحة التي تم عرضها يمتلكها الإيراني ويقاتل بها في سوريا منذ أكثر من 3 سنوات، مضيفين أنه بدون هذه الأسلحة لم يكن يتمكن نظام الأسد من تحقيق أي شيء ملموس على أرض المعركة، مشيرين إلى أن هناك نسبة عالية جدا من القتلى والجرحى في صفوف القوات الإيرانية التي تدعم بشار الأسد.

 

وأوضح ديبكا أنه يسخر جميع السياسيين الأميركيين، خصوصا الجمهوريين، وغيرهم، بما في ذلك وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس، الذي يعتقد أنه في أعقاب الاتفاق النووي الإيراني ستحصل طهران على ما بين 100 و 150 مليار دولار.

 

وتؤكد مصادر ديبكا أن هناك سببان لهذا المبلغ الصغير لتقبله إيران اليوم، أولهما أنه بينما أزالت الأمم المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي العقوبات المفروضة على إيران، فإن الولايات المتحدة لم ترفعها بعد، حيث تواجه إدارة أوباما صعوبات في البرلمان لتمرير القرار الأميركي الخاص بإلغاء العقوبات.

 

كما أن معظم الأموال الإيرانية في بنوك الخارج بالولايات المتحدة، ولأن الولايات المتحدة لم ترفع العقوبات المفروضة على إيران، فهم خائفون من تلك البنوك التي لا ترغب في الإفراج عن الأموال وإجراء معاملات مع إيران.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.