لا يمكن تخمين قيمتها .. “وثائق بنما” تكشف امبراطوريّة أمير الإمارات في لندن

0

طبقاً للمعلومات التي كشفت عنها بيانات شركة “موساك فونسيكا” البنمية والتي أطلق عليها إسم “وثائق بنما”، يمتلك أمیر دولة الإمارات “خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان” أملاكاً فاخرة وباهظة الثمن جداً مسجلة بإسمه في العاصمة البريطانية لندن .

 

وأشارت هذه الوثائق إلى أن ” آل نهيان” ورئيس إحدى أغنى الدول النفطية في مجلس التعاون يمتلك هو وأسرته ثروة طائلة تبلغ 23 مليار دولار أمريكي وفق ما كشفت عنه قائمة الأغنياء التي نشرتها مجلة Forbes “فوربس” الأمريكية التي تعنى في الدرجة الأولى بإحصاء الثروات ومراقبة نمو المؤسسات والشركات المالية حول العالم.

 

وذكرت “وثائق بنما” إن الإمبراطورية المالية التي يمتلكها أمیر دولة الإمارات البالغ من العمر 68 عاماً، تضم ممتلكات وعقارات في أفضل الأماكن بالعاصمة البريطانية بينها أكثر من 250 عقاراً بالإضافة إلى الأرصدة المصرفية.

 

وأوضحت هذه الوثائق إن الشيخ “خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان” وأعضاء أسرته يمتلكون عدد من الشركات الوسيطة للتهرب الضريبي والتي كشفت عنها شركة “موساك فونسيكا”.

 

كما كشف موقع انترناشونال بيزنس تايمز (IBTimes) نقلاً عن وثائق بنما والسجل العقاري (Land Registry) في لندن الذي يتضمن قاعدة البيانات المتعلقة بالشركات الأجنبية التي تملك عقارات وودائع مصرفية في العاصمة البريطانية إن أمیر دولة الإمارات يمتلك الكثير من العقارات السكنية والتجارية المسجلة بإسمه في قلب لندن والتي يقع معظمها في منطقة ميدان بيركلي (Berkeley)، مشيرة إلى أن هذه الأملاك تتضمن حديقة تقع في وسط هذه العقارات بالإضافة إلى جزء كبير من الشوارع المحيطة بمنطقة مايفير(Mayfai) من بينها (Bruton Street)و(Bruton Place) و(Hill Street)و(Hay’s Mews).ويبلغ متوسط أسعار العقارات في هذه المنطقة 2 مليون جنيه إسترليني.

 

وإذا ذهبت إلى شارع أكسفورد في لندن، ستجد أمامك مجموعة من المحال التجارية الكبيرة ووكالات بيع البضائع بالجملة وكلها مسجلة بإسم رئيس دولة الإمارات “الشيخ خلیفه بن زاید بن سلطان آل نهیان” كالتي تحمل إسم (Zara)و(BHS) . ومن بين هذه الأملاك أيضاً واحدة من أشهر محال بيع الأزياء في العالم بإسم (شانيل) والتي تقع في شارع بوند(Bond Street)، بالإضافة إلى عدد من الفنادق الراقية في شارع بارك لين (Park Lane) والقسم الأعظم من المنازل السكنية في منطقة مايفير(Mayfair).

 

ويقول “نيكولاس جيفري” أحد الموظفين النشطاء في إدارة شؤون العقارات في لندن بأن قيمة العقارات والمحال التجارية التابعة للشيخ “خلیفه بن زاید بن سلطان آل نهیان” وأسرته لا يمكن أن تقدر بثمن، بل يمكن القول إن كل واحدة من هذه الأملاك والعقارات لا يمكن تخمين قيمتها، وأكثرها مُعفاة من الضرائب.

 

في هذا السياق وصفت صحيفة “الغارديان” البريطانية عقارات وأملاك حاكم الإمارات بـأنها أحد أكبر الإمبراطوريات المالية في بريطانيا، مشيرة إلى أن هذه العقارات تشمل مبنى “بي اتش أس” في شارع أكسفورد، وغيره من المباني في شوارع “بروتون” و “مايفير بيركلي”و”ستيلا مكارتني” و”هيرمس”، والتي تسببت في تضخم غير مسبوق في أسعار العقارات في هذه المناطق وتحولت إلى إستثمارات مُربحة جداً للمضاربين بالأصول.

 

وأكدت الصحيفة أن والد “زايد بن سلطان آل نهيان”، أشرف على شراء عقارات “بيركلي سكوير ” للعقارات التجارية والسكنية في قلب “مايفير” في عام 2005، وقبل عامين أفيد بأن أسرة نهيان قد تصبح أكبر ملّاك أراضي مايفير بعد “دوق” و “ستمنستر”، لكن الملفات المسربة تكشف أن مصالح ممتلكاتهم تمتد إلى ما أبعد من هذا، مع سلسلة من الوحدات التجارية في شارع “سلوان”، وتمتد إلى طول حدائق “كنسينغتون” في “لندن فير”، بجانب مقتنيات أخرى في “مارليبون” و”ريتشموند” وشارع أكسفورد.

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More