AlexaMetrics صحفي مصري: قائمة القاهرة للمواقع المحرضة ومن بينها موقع "وطن" إماراتية بامتياز | وطن يغرد خارج السرب

صحفي مصري: قائمة القاهرة للمواقع المحرضة ومن بينها موقع “وطن” إماراتية بامتياز

أكد رئيس تحرير صحيفة مصرية أن القائمة الرسمية التي ظهرت مؤخرا، وتتهم عددا كبيرا من المواقع العربية والخليجية بالتحريض على الإرهاب، هي “قائمة إماراتية بإمتياز”.

 

وطالب جمال سلطان رئيس تحرير صحيفة “المصريون” المجلس الأعلى للصحافة في بلاده بإصدار بيان للرد على ما صدر من مجلس الوزراء بشأن تصنيف جريدةته ضمن الصحف المحرضة على الإرهاب والعنف.

 

ووصف سلطان في مقال له نشر الأحد، القائمة المنسوبة إلى مجلس الوزراء التي تضمنت عددًا من الصحف والقنوات الموصوفة بـ”الإرهابية والمحرضة على العنف” بأنها “قائمة إماراتية بامتياز”.

 

وتابع: “إذا كان الخطاب المرفق يقول “ورد لنا تقرير … والتوصية بتعميم القائمة” دون أن يوضح من أي جهة ورد ولا من هي الجهة التي طلبت من مجلس الوزراء المصري تعميم القائمة، فإننا نتطوع بتأكيد أن الجهة التي سلمته القائمة هي “المخابرات الإماراتية” على سبيل الحصر.

 

 وعدد سلطان أدلته على النحو التالي:

 

الدليل الأول أن القائمة احتوت على موقع إماراتي معارض للسلطات الإماراتية وهو “مركز الإمارات للدراسات” ، وهو موقع نادرا ما يتعرض للسلطات المصرية وغير معروف في مصر أصلا، ومعظم مادته تتعلق بنقد الحكومة الإماراتية وسياساتها ، فأن يهتم مجلس الوزراء المصري بهذا الموقع تحديدا رغم أنه غير معروف في مصر ونادرا ما يراه أحد هنا ، فهذا دليل على أن “الجهة” التي أعدت هذه القائمة هي جهة إماراتية على سبيل القطع.

 

وقد شملت القائمة على نفس الوتيرة موقع “أسرار عربية” وهو موقع غير معروف في مصر ولكنه شبه متخصص في فضائح إماراتية وتتبع لنفوذ محمد دحلان المستشار الأمني للشيخ محمد بن زايد ، وهو الشخصية الخطيرة التي تحتفظ بعلاقات شخصية متينة مع قيادات مصرية رسمية من الوزن الثقيل ، والأمر نفسه في وضع موقع “وطن يغرد خارج السرب” وهو موقع خليجي بالأساس واهتمامه بالشأن المصري عارض ، ويكثر من انتقاد الإمارات وحكامها ، فاهتمام مجلس الوزراء المصري بهذه المواقع هو أشبه بالنكتة الساخرة ، وكذلك تعميم أسماء تلك المواقع على الوزارات “المصرية” شيء لا يصدق بأي معيار “مصري” داخلي. (ملاحظة من المحرر: موقع وطن ليس خليجي إنما موقع أمريكي يشرف على تحرير نخبة من المحررين والمراسلين من مختلف الدول العربية)

 

الدليل الثاني، أن القائمة احتوت على اسم صحيفة “العرب” القطرية، وهي صحيفة غير معروفة في مصر أيضا ونادرا ما يتابعها أحد هنا، ولكنها منتشرة جدا في الخليج العربي وتتابع في الإمارات تحديدا بشكل كبير ، والصحف القطرية بالكامل معارضة للنظام المصري وتنتقده ، ولكن صحيفة العرب تحديدا ورئيس تحريرها عبد الله العذبة يحظون بكراهية استثنائية في الإمارات ، وهناك خصومة شديدة بين الأجهزة الإماراتية وشخصية عبد الله العذبة الصحفي المؤثر خليجيا والناشط على شبكات التواصل الاجتماعي ، فأن تختار القائمة من بين جميع الصحف القطرية هذه الصحيفة تحديدا ، فهذا يعني بوضوح كامل ، أن من أعد هذه القائمة هي جهة إماراتية بحسابات إماراتية .

 

الدليل الثالث ، أن القائمة تتحدث عن المواقع التي تحرض على العنف والإرهاب حسب زعمها ، والقاصي والداني يعرف أن الصراع الآن هو ـ بالأساس ـ بين نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي وجماعة الإخوان ، بينما القائمة كانت مشغولة بأسماء أخرى وحريصة على أن تجعلها في الصدارة وفي رأس القائمة ، وخاصة موقع “المصريون” الذي جعلته في صدارة القائمة بينما الموقع الرسمي لجماعة الإخوان في مصر كان ترتيبه في القائمة 24 ، أي أن “المصريون” ومصر العربية كانت مقصودة أساسا بهذه القائمة.

 

وذكر سلطان أن السلطات الإماراتية تحمل كراهية وعداوة خاصة لصحيفته “المصريون” وموقعها الالكتروني ، حيث قامت بحظر الموقع في الإمارات بكاملها منذ أكثر من عامين.

 

وقال إنن لدينا معلومات كافية عن ضغوط مارستها جهات إماراتية من أجل الإضرار بصحيفة المصريون ورئيس تحريرها.

 

وختم مقاله بقوله: “سيأتي اليوم الذي نكشف فيه عن ذلك بالتفصيل، ونكشف الإعلاميين المصريين الذين يمارسون دور “المشهلاتية” والوسطاء بين أجهزة إماراتية وجهات مصرية”.

التقاط

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *