AlexaMetrics عضو كنيست عربي يثير غضب زملائه الإسرائيليين: "الفلسطيني الذي يطعن جنديا ليس مخربا" | وطن يغرد خارج السرب

عضو كنيست عربي يثير غضب زملائه الإسرائيليين: “الفلسطيني الذي يطعن جنديا ليس مخربا”

أثار عضو الكنيست العربي زهير بلهول, حالة من الهرج والمرج داخل أروقة الكنيست الاسرائيلي متسببا في موجة إستياء كبيرة ضده بين زملائه الاسرائيليين عندما قال إن “الفلسطيني الذي يطعن جنديا ليس مخربا”

 

النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي سارع إلى توضيح موقفه سريعا بعد موجة الاستياء الكبيرة التي طالته لذا قال في مناسبة ثقافية في عكا: من يقتل “مواطنين أبرياء” يمكن أن يطلق عليه مخرب، لكن الأمر ليس كذلك في مهاجمة الجنود :”الجنود هم رمز الاحتلال، ما الذي يجب أن يفعله فلسطيني ينوء منذ 49 سنة تحت وطأة الاحتلال؟ لقد ثارت جميع المنظمات اليهودية ضد الانتداب البريطاني، وضد الجنود البريطانيين من أجل إقامة دولتكم التي أصبحت دولة مذهلة، فلماذا لا يحق للفلسطينيين فعل ذلك؟”.

 

وقد رفض عضو الكنيست آفي ديختر الذي كان يجلس بجواره على المنصة هذه الأقوال، وقال: “حسب رأيي من خطط أو توجه لتنفيذ عملية قتل مدني، جندي أو شرطي، هو قاتل، ومخرب”.

 

وذكر مراسل إذاعة صوت إسرائيل أن الهجوم ضد بهلول من حزبه ” المعسكر الصهيوني- ازدادت أمس، وتوجه عضو الكنيست إيتان بوش توجه إلى رئيسة الكتلة البرلمانية عضو الكنيست ميراب ميخائيلي لإجراء نقاش عادل حول تصريحات بهلول.

 

أما عضو الكنيست إيتان كابل، فقد قال: أنه لا يوجد مكان لبهلول في المعسكر الصهيوني: “لأسفي، فإن التصريحات التي أدلى بها بهلول تؤكد أنه لا يمكنه أن يكون عضوا في المعسكر الصهيوني، فقد كان يعرف أن تصريحا من هذا القبيل يمكنه أن يلحق ضررا بنا، ورغم ذلك قرر الإدلاء بتصريحه.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *