صفقة العار بين ايران واسرائيل ..التطبيع مقابل النووي

0

شنت صحيفة “رسالت” التابعة للتيار المتشدد في إيران، هجوماً عنيفاً على سياسة الرئيس الحالي حسن روحاني، مشيرة إلى أن الأخير سوف يعترف رسمياً بإسرائيل بعد التوقيع على الاتفاق النووي مع القوى الغربية في يوليو الماضي، فيما بينت أن “طهران ستتنازل عن دفاعها عن نظام بشار الأسد”.

 

وقالت الصحيفة في افتتاحية لها، الخميس، إن “إيران في عهد روحاني تسير باتجاه العودة إلى الحاضنة الأمريكية كما كان في عهد الشاه محمد رضا بهلوي”، مضيفة إنه “في أحد بنود الاتفاق النووي هو الاعتراف رسمياً باسرائيل بسبب عدم وجود حرب بين البلدين”.

 

وبحسب الصحيفة الإيرانية فإن “الخارجية الأمريكية دونت كافة البنود لهذا الاتفاق وهي تنتظر فقط الجلوس والمفاوضات مع الجانب الإيراني للتوقيع عليه، حتى ترفع بعض العقوبات الاقتصادية عن إيران، وسوف يحتفل الشارع الإيراني كما احتفل بالاتفاق النووي ورحّب به”.

 

وقالت إن “الخطوات المقبلة من الاتفاق النووي ستؤدي جميعها إلى إلغاء دور إيران واسترجاعها إلى الحاضنة الأمريكية، وهذا الأمر بدأت ملامحة تتضح من خلال تواصل تيار ثالث في إيران مع السفارات الأوروبية والاجتماع معها حول هذا المشروع في العاصمة طهران”.

 

وأضافت إن “الاتفاق النووي سينتهي بالتنازل عن نظام سوريا بزعامة بشار الأسد وحزب الله والمقاومة الفلسطينية والحوثيين، على اعتبار أن كل هؤلاء إرهابيون ويهددون السلم العالمي، وبذلك فإنه سوف ينتهي الدور الإقليمي لإيران ونفوذها في المنطقة “.

 

ونوهت الصحيفة إلى أن “المفاوض الإيراني خضع للمطالب الأمريكية وقدم تنازلات كبيرة في المفاوضات التي جرت في العاصمة النمساوية فيينا”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More