عمال نظافة أردنيون بفنادق إيلات

0

وافقت على تشغيل 500 عامل أردني جديد بالفنادق الواقعة على ساحل البحر الأحمر بمدينة ، وذلك بعد رفض الإسرائيليين العمل في مجال النظافة، وخدمة الغرف، وتنظيف الأواني، وفقا لموقع “nrg” العبري.

وأعلنت وزارة السياحة الإسرائيلية أمس أن هناك 400 عامل أردني بفنادق إيلات حاليا، ما يجعل العدد الكلي بعد إضافة الدفعة الجديدة 900 عامل.

وقال وزير السياحة “يريف لافين” في بيان نشره الاثنين :”تتزايد الحاجة لعمال في صناعة الفنادق كلما اقترب موسم الصيف”، وأضاف :”يدور الحديث عن يغادرون إسرائيل نهاية كل يوم عمل”.

وبحسب البيان، من المقرر أن يشتغل العمال الأردنيون في مجال النظافة، وغسل أواني الطعام، وخدمة الغرف، واستدرك الوزير الإسرائيلي :”لم تنجح مبادرات الماضي التي تبنتها الوزرات الحكومية مع صناعة الفندقة، بهدف تشجيع الإسرائيليون على العمل في تلك الوظائف”.

وتابع بيان “لافين” أن تلك المبادرات اشتملت على مكافآت، ومزايا ضريبية وتحسين في ظروف سكن الأطفال، لكنها فشلت في تجنيد عمال إسرائيليين.

وتقع مدينة إيلات، التي تضم 12 ألف غرفة فندقية بالقرب من الحدود الأردنية ومدينة العقبة الواقعة على ساحل البحر الأحمر.

وكان الأردن وقع معاهدة سلام مع إسرائيل في 1994، لتصبح بذلك الدولة العربية الثانية بعد مصر، التي وقعت مع تل أبيب على المعاهدة في 1979.

ووافق وزير الداخلية الإسرائيلي السابق “سيفان شالوم” العام الماضي على منح تأشيرات دخول يومية لعشرات الأردنيين، في مبادرة لتشغيل 1500 أردني بإيلات على ثلاث مراحل.

ونشرت الصحف العبرية صورا للوزير آنذاك مع عدد من العمال الأردنيين بأحد فنادق المدينة الإسرائيلية.

ويصل العمال الأردنيون إلى إيلات من منطقة العقبة، ويعودون أدراجهم مع مغيب الشمس ، فيما يخضعون لمراقبة أمنية مشددة عند دخولهم وخروجهم، ولا يسمح لهم بالمبيت في الفنادق الإسرائيلية، أو داخل إيلات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.