“خاص- وطن”- كتب وعد الأحمد- عقدَ مدون يطلق على نفسه اسم “مارك العربي” مقارنة طريفة بين السياسة النفطية في وما اسماه “صاحب الحمار والبرسيم”.

 

وأشار المدوّن في سياق هذه المقارنة إلى أن التقارير الاقتصادية الغربية بخصوص انهيار أسعار تتوقع أن تخسر جرّاء ذلك 100 مليار دولار، أما السعودية التي يُقال أن إغراقها للسوق بالنفط إنما هو تلبية للرغبة الأمريكية من أجل الضغط على بسبب القضية الأوكرانية، لذلك فالمتوقع– كما يشير- أن تخسر المملكة 117 مليار دولار 439 مليار ريال.

 

ولفت المدون مارك إلى أن “المراقبين يستغربون من السياسة السعودية أكثر من أعذار مسؤوليتها الهشة إذ أن غالب أجاباتهم هي–كما يقول- لدينا فائض من العائدات السابقة وسنسحبها لتغطية خسائرنا!

 

وهنا يتوقف “مارك العربي” ليروي قصة رجل كان يملك حماراً ومزرعة برسيم صغيرة وسأله أهل قريته ذات يوم ماذا تفعل بالحمار قال أحمل عليه الماء لأسقي البرسيم قالوا له وماذا تفعل بالبرسيم قال أطعمه للحمار.

مارك

ويعرّف مارك العربي عن نفسه على حسابه على التويتر بأنه “مارك يونج عملت لدى الأسرة المالكة السعودية كحارس أمن شخصي ورافقت عدداً من الامراء والأميرات داخل السعودية وخارجها وها أنا أسرد لكم قصصي”.

 

وتم تصدير صفحته التي بلغ عدد متابعيها 169 ألف شخص بعبارة “يا عرب يا عجم, يا تُرك يا بربر, يا حماة العقيدة , دينكم واحد مارك يونج (مارك العربي).

12671874_606627669494978_3008771279931997679_o