تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لقطات ترصد أحد أعضاء الحاليين وهو يحمل السلاح للقتال مع بجانب قوات نظام الأسد في .

 

وأظهرت الصور المتداولة عضو البرلمان علي محمد بوزور غفاري، حاملًا سلاحه، بجانب مقاتلين إيرانيين، على الطريق الرابطة بين حلب ودمشق، وفي قرية صحن القريبة من حماة التي تُعد من المناطق الخاضعة لسيطرة القوات المعارضة للنظام السوري.

 

وظهر البرلماني الإيراني بجانب عدد من القيادات في ميليشيا الحرس الثوري، بمن فيهم الجنرال شهابي فار أحد كبار القادة العسكريين في الحرس الثوري المقربين من قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني.

 

Image1_320162813312