“خاص- وطن”-  نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية تقريرا لها اليوم حول استغلال حكام وقيادات العرب ليوم “”، الذي صادف الحادي والعشرين من مارس/ آذار الحالي, خاصة عند زعيم ، والرئيس المصري والسوري بشار الأسد، وحاكم دبي ، مؤكدة أن كل حاكم من هؤلاء وظف اليوم لصالحه بطريقته الخاصة.

 

وبدأت الصحيفة الإسرائيلية تقريرها الذي اطلعت عليه وطن بالحديث عن استغلال اليوم في ، حيث بمناسبة هذا العيد دعا عبد الفتاح السيسي الأمهات المثالية وقدم لهن شهادات تقدير، حيث سلط الإعلام الضوء على هذا المشهد وتم تغطيته على نطاق واسع في وسائل الإعلام المصرية.

 

وأوضحت يديعوت أحرونوت أن الصحف المصرية أبرزت قصة فتحية تلك المرأة المسنة التي اشتهرت باسم الحاج محمود، حيث كانت ترتدي ملابس الرجال وتعمل معهم من أجل كسب لقمة العيش، مشيرة إلى أن وسائل الإعلام المصرية المقربة من السيسي روجت لهذه القصة بشكل واسع بهدف توظيفها لصالح النظام.

 

وأكدت الصحيفة الإسرائيلية أن الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله ورغم الحروب والوضع المضطرب في منطقة الشرق الأوسط، إلا أنه في اللقاء الأخير الذي تم مع قناة الميادين اللبنانية وجه تهنئة إلى والدته وكل الأمهات اللبنانيات في ذكرى عيدهن، قائلا: “قبل أن نتحدث عن إسرائيل، أريد أن أهنئ الأمهات”.

 

واستطرت يديعوت أحرونوت أن نصر الله لم يكن الوحيد الذي حاول توظيف العيد لصالحه بالأوساط العربية، حيث أقدم حليفه الرئيس السوري بشار الأسد والسيدة الأولى أسماء الأسد على الاستفادة من العيد والعلاقات العامة عندما التقيا مع عدد من أمهات القتلى والجرحى في الحرب بسوريا.

 

واختتمت الصحيفة تقريرها بأن حاكم دبي رئيس الوزراء الإماراتي محمد بن راشد آل مكتوم أيضا استخدام يوم عيد الأم للترويج لنفسه، حيث كان نشط جدا على شبكات التواصل الاجتماعية، واستغل ذلك اليوم لاستقبال والدته والتقرب من المواطنين عبر الحديث عن تلك المناسبة في تدويناته بمواقع التواصل الاجتماعي.