“خاص- وطن”- نشر موقع “ماكو” الإسرائيلي تقريرا له اليوم حول تنظيم الإرهابي والعمليات التفجيرية التي ينفذها في مختلف البلدان بالعالم، موضحا أن ليست ضمن قائمة أهداف داعش الإرهابية بعكس الدول الأوروبية.

 

وأضاف الموقع الإسرائيلي في تقرير اطلعت عليه وطن أنه على خلفية تنامي موجة الإرهاب في والهجمات المميتة التي تم تنفيذها من قبل تنظيم داعش في جميع أنحاء العالم، تؤكد داعش أن إسرائيل ليست الهدف المباشر لها ولا تركز ضرباتها عليها.

 

وأشار موقع “ماكو” في تقرير ترجمته وطن أن عدم استهداف داعش لإسرائيل يثير تساؤلا حول لماذا تظهر داعش على أنها لا تؤذي إسرائيل؟،خاصة وأن أعضاء التنظيم الإرهابي الفتاك ينفذون عدة عمليات أخرها ما جرى أمس الثلاثاء، حيث تصاعد عدد الضحايا في بروكسل، وأسفر التفجير عن مقتل 30 شخصا، إذا فلماذا إسرائيل ليست هدفا للهجمات، بينما تتعرض لها أوروبا والدول العربية والإسلامية؟

 

وأكد الموقع الإسرائيلي إنه وفقا لفكر أعضاء التنظيم الإرهابي، ليس في نهجهم مهاجمة إسرائيل ويرون لا يشكلون خطرا على العالم. حسب قوله.

 

ويعتقد التنظيم وفق ما ترجمته وطن أن هناك جماعات وبلدان أخرى أكثر كفرا من اليهود بما في ذلك الشيعة، وهؤلاء يجب قتالهم قبل اليهود وفقا لفكر التنظيم، لذا فمن المهم التركيز على الحرب، واستخدام الأنظمة العربية كوسيلة لتوفير الحماية لإسرائيل نفسها.

 

وقال أعضاء التنظيم إنهم يعتقدون أن إسرائيل قضية دينية، لكنها ليست الهدف المباشر لهم وأن الشريعة يجب ألا تركز فقط على محاربته لأن هذا هو عمل ضد الدين وهذا هو السبب في أن تركز داعش ضرباتها ضد المنظمات الأخرى في المنطقة مثل وحزب الله.