“الإندبندنت” البريطانية: لماذا لم تتعاطف أوروبا مع أنقرة كما فعلت مع بروكسل؟!

0

نشرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، مقالاً صحفياً حول ردة الفعل التي أظهرتها الحكومات الأوروبية، خاصة فرنسا و بريطانيا، تجاه الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها بروكسلK بالمقارنة مع ردت فعلها تجاه الهجمات على أنقرة.

 

وتساءلت الصحيفة عن سبب عدم إظهار الحكومات لنفس التعاطف تجاه التفجيرات في كل من البلدين، وخاصة أنها أظهرت تعاطفاً كبيراً تجاه على حساب أنقرة.

 

حيث أعلن رئيس بلدية باريس، في تغريدة عgى “تويتر”، بأنه سيتم إضاءة ألوان العلم البلجيكي عى برج باريس الشهير، كما تم إعلان تعليق العلم البلجيكي على أطراف شارع “داوننق ستريت”، حيث المقر الرئيسي لرئيس الوزراء البريطاني.

 

و أذاعت أيضا قناة الـ”بي بي سي” البريطانية أن كلمة “بروكسل” حصلت على معدل أعلى الكلمات الأكثر استخداما على تويتر.

 

ونشر “بلانتو” رسام الكاريكاتير الفرنسي، رسماً كاريكاتورياً، يظهر فيه مدى التعاطف الشديد الذي تبديه فرنسا تجاه بلجيكا بسبب ما تعرضت له من هجما إرهابية.

 

ولكن يبقى السؤال قائماً: أين كان هذا التعاطف بعد ؟!.

 

كما تساءلت الصحيفة أيضا عن إمكانية وجود حدود، غير مريحة، كخريطة أوروبا الغربية، لمدى تضامن دول أورويا مع غيرها. حيث لا تزال خارج مجال إهتمامها، وليست قريبة بما فيه الكفاية لكي تستحق أن تحزن من أجلها.

 

وبينت الصحيفة كما نقل عنها موقع “تركيا بوست” أيضاً، أن مستوى تعاطفها لا يجب أن يكون بناء على عدد الضحايا، بالرغم من أن عدد ضحايا أنقرة أكثر، إلا أن أوروبا ظلت صامتة تجاه ذلك.

 

و عبرت الصحيفة أيضا عن إحتمالية أن تكون نظرة أورويا تجاه تركيا كبلد “نقضي فيها عطلتنا وليست البلد الذي يستحق تعاطفنا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.