الهدهد

نجل “السبسي” يغادر اجتماعاً شعبياً غاضباً

شهد الاجتماع الشعبي لـ”نداء تونس” بقصر المؤتمرات بالعاصمة، بمناسبة ذكرى الاستقلال، مساء اليوم، حالة من الفوضى في كواليس القاعة وتحديداً خلف المنصة الرئيسية وذلك بعد أن غادر المدير التنفيذي للحزب حافظ قائد السبسي المكان قبل نهاية الاحتفالات، وتحديداً عندما كان القيادي فوزي اللومي بصدد القاء كلمته مباشرة بعد كلمة الافتتاح التي القاها رضا بلحاج.

 

وقد تردد أنه كان في البرنامج ان يتوجه حافظ قائد السبسي بكلمة مباشرة بعد رضا بلحاج لكنه غادر قصر المؤتمرات بعد ذلك مسرعا رفقة عدد من أتباعه ثم تناول فوزي اللومي الكلمة.

 

وبدت أسباب المغادرة غير معلومة رغم تأكيد مصادر اعلامية ان السبب هو عدم تمكينه من أخذ الكلمة مباشرة بعد رضا بلحاج ووعده بالقاء كلمة الاختتام لكنه رفض.

 

كما تحدث البعض ايضا عن حصول اشكال في التيار الكهربائي لاجهزة الصوت على المنصة الرئيسية مباشرة بعد مغادرة حافظ قائد السبسي.

 

وتحدث البعض بحسب – الشروق أونلاين- عن بروز بوادر “انشقاقات ” جديدة داخل النداء خاصة بالتزامن مع المبادرة الاخيرة (مبادرة الانقاذ) التي امضاها عدد من القياديين وغاب عنها آخرون، والتي تردد انها بداية وضع حد لتحركات قائد السبسي الابن داخل الحزب باعتباره سببا رئيسيا في ما حصل من مشاكل وهو ما قد يكون تاكد خلال اجتماع امس.

 

 

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

تعليق واحد

  1. حافظ السبسي يظن ان تونس ملك الوالد

    وكل مره تبدا المشاكل لسببه وكاننا بتونس ليس لنا شغله ولا عمله الا حافظ السبسي ومشاكساته

    ثم ماذا يمكن ان يقدم هذا الشخص الي تونس لم يكن له لا مشروع ولا خطه لتنميه تونس بل يعتقد بما انه ابن الرئيس يجب ان يكون ذا اهميه
    فعلا لم نتخلي بعد في تونس عن المحسوبيه والانتماء للعائله وباسم العائله يصول ويجول متي نترفع عن هذه التراهات والسخافات التي لا تزيدنا الا تخلفا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى