نعيم قاسم “منفصماً”: نشجع السعودية على الخروج من اليمن .. ولن ننسحب من سوريا !

3

قال الشيخ نائب الأمین العام لــ”” اللبناني، اليوم السبت، إن الانسحاب الجزئي الروسي من سوریا لن يكون له أي تأثیر علی المعرکة ضد ، لافتًا إلى أن الانسحاب لن یؤثر علی القوة العسکریة التي تساند الجیش السوري وحلفائه لمواجهة تنظيمي وجبهة النصرة ومن معهما.

 

وأضاف قاسم أن الجیش السوري لديه القدرة علی حمایة مناطقه والتقدم في مناطق أخری تحت سیطرة “الإرهابیین”، معربًا عن ارتیاح حزب الله للخطوة الروسیة التي لم تغیر شیئًا -حسب وصفه- في معادلة القوة المضافة للجیش السوري وحلفائه.

 

وقال إن الحزب ما زال في المیدان کما کان ولم یبدل ولم یغیر من خطواته ولا من جهوزیته ولا من مشروعه، فهو یتابع توجهه وقراره في مواجهة “التکفیریین” من أجل الوصول للحل السیاسي في سوریا.

 

وقال: “سمعنا أن تجري مراجعة لموقفها بالیمن، وترید تقليص ضرباتها، ونحن نشجعها علی الحل السیاسي هناك، والخروج من هذا الوحل الذي دخلت إلیه، لأنها لو بقیت کذلك لأشهر وسنوات فإنها لن تنجح”.

 

ولفت إلى أن خروج السعودیة من الیمن الیوم أقل خسارة لها من خروجها غدًا أو بعد غد، والحل السیاسي هناك لمصلحة الجمیع، مضيفًا أن “العدوان الهمجي الذي تقوده الرياض بالیمن لن یثمر إلا عن المزید من التصمیم علی المواجهة وعلی رفض هذه النتائج التی یعمل علیها السعودیون”. كما قال

قد يعجبك ايضا
  1. محمد الشعملي يقول

    أود أن تنهي السعودية حملتها في اليمن ويصفى لهم الجو في هناك , أولاً أنّ السعودية لم تدخل اليمن كما يتصور الجميع فوجودها محدود بقوة كما يبدو أنها دعم لو جستي في الأرض ولكن سيطرتها على الجو أمرٌ مأكّد بل وضروري , فالفرص التى كان الإيرانيون يتهيّؤن لها حسمت وأنتهت فاليمن والسعودية أقرب إلى بعضهم البعض من أي شعب أخر وبالأخصّ من الفرس .

  2. أسمراني يقول

    السعودية لن تخرج من اليمن لأنها لم تدخله أصلا كون اليمن والسعودية دولتنان لاتنفصلان , وإن شاء الله ترى اليمن ضمن دول مجلس التعاون الخليجي العربي , وليمت حزب الله ومن خلفه بغيظهم فلم ينالكم غلا الخزي وكشف السواءة وفضيحتكم وفضح اكذوبة المقاومة والممانعة لدى المليار ونصف مسلم سني , واعتباركم حزبا ارهابيا لن يكون لأتباعكم او مناصريكم فلسا واحد من السعودية وسائر دول المجلس

  3. ابو العبد الحلبي يقول

    نتمنى أن نسمع أن حزب الله يجري مراجعة لموقفه بسوريا، وأن يقوم بتقليص عناصره هناك للصفر ، ونحن نشجعه علی ذلك، و على الخروج من هذا الوحل الذي دخل إلیه، لأنه لو بقیت کذلك لأشهر وسنوات فإنه لن ينجح.
    شعب سوريا لا يرضى بأن يكون في سوريا أي عنصر غريب ليملي عليه خياراته ، و مصير كل غريب (أتى بهدف القتل و التدمير دعماً للنظام الطائفي المستبد الذي تديره أقلية) هو الدعس و لا شيء غير ذلك طال الزمان أم قصر .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.