AlexaMetrics بشار الجعفري "مسطول" نسى هذه الجملة فذكروه بها: نرفض أي حديث عن مستقبل الأسد | وطن يغرد خارج السرب

بشار الجعفري “مسطول” نسى هذه الجملة فذكروه بها: نرفض أي حديث عن مستقبل الأسد

“خاص- وطن”- يبدو أن بشار الجعفري ممثل بشار الأسد في الأمم المتحدة وملحد العصر الحديث إذ تطاول مؤخراً على كتاب الله عز وجل عندما حرف صورة الفاتحة على مزاجه, بدأ يخرج عن خط معلمينه إذا ذكره معلمه وليد المعلم بهذه الجملة التي نسى ان يتحدث بها قبل انطلاق جديدة من المفاوضات يشارك فيها ممثلون للنظام السوري والمعارضة في مقر الأمم المتحدة في جنيف، تزامناً مع دخول النزاع السوري عامه السادس.

 

الجعفري رئيس وفد النظام التفاوضي في مؤتمر صحافي عقده في جنيف, سارع لتصحيح مساره إذ نفى وجود شيء يدعى “مرحلة انتقالية”، وشدد الجعفري على تصريحات معلمه الذي رفض فيها أي حديث عن مستقبل الأسد.

 

وستركز المفاوضات التي ستنطلق اليوم على ثلاث مسائل، هي تشكيل حكومة جامعة، ووضع دستور جديد، وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية برعاية الأمم المتحدة في مهلة 18 شهراً تبدأ مع انطلاق المفاوضات الاثنين.

 

وأكد دي ميستورا نهاية الشهر الماضي أمام مجلس الأمن الدولي أن المطلوب لا يزال التوصل إلى “عملية انتقال سياسي” في سوريا.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. طرحت صحيفة الوطن الجزائري اليوم السبت 91 مارس 2016 سؤلا فحواه , ماذا تعرف عن بشار الجعفري مندوب سورية ذو الأصول الإيرانية !!؟؟ ثم أجابت : من المتعارف عليه في الانظمة الدكتاتورية المافيوية (ذات الصبغة الإجرامية العنيفة ) وهي متفقة عليه أن يتواجد لها مندوب في الأمم المتحدة لكي يدافع عنها وعن سياستها وعن إجرامها بل لابد أن يجيد المراوغة والتلون وأن يكون سليط اللسان .صاحب هذا الموضوع هو مندوب سورية ذو الأصول الإيرانية ( بشار الجعفري !)
    ومن صفاته :
    أحمق سريع الغضب متقلب المزاج… ليس بالفطن وليس بالدبلوماسي البارع ! وغير موفق في اختيار عباراته أثناء إلقاء كلمته ! وهذا واضح وجلي في آخر ظهور له !!
    يتميز بسرعته في التدليس وتزييف الحقائق على مجلس أمم المتحدة أو أن يخرج عن صلب الموضوع ويحوره حسب مزاجه وتشخيصة للموقف بل حسب الإملاءات التي تأتية من حزب البعث المسؤل عنه ! في الموقع الذي هو فيه وهذا يحضر كثيرا وشاهدنا مندوب سورية ذو الأصول الايرانية الفارسية يغرد وحيدا في مجلس الأمم المتحدة الأخير ولا يأتيه من الحضورإلا التهكمات والسخرية والأبتسامات الصفراء والأسيتاء التي تعبر عن الأجواء المتكهربة والمتوترة داخل النظام الأسدي .
    تعريف مختصر عن مندوب سورية ذو الاصول الإيرانية :
    يحمل شهادة الدكتوراة يعمل في وزارة الخارجية بمرتبة وزير مفوض وسمعته سيئة جدا عندما كان مديرا لإدارة المنظمات ..!!
    ولد في محافظة أصفهان وهي إحدى محافظات إيران الــ 31 وتقع أصفهان في وسط إيران تماما.
    هو صديق لأغلب رجال حزب الله.. والمستشارين الإيرانيين في سوريا, ويتهم أن شهادته التي حصل عليها من دمشق مزورة !! بعد أن درس فيها وحصل على الجنسية السورية ! هو وأسرته يتقن الفارسية , كما تم تجنس أكثر من 5000 آلاف إيراني ومنهم (( خليل جواد الصفوي الحاقد زوج بثينة شعبان !! )) .
    تحدثت عنه الصحافة الإسرائيلية كثيراً عام 2008 وذكرت ( صحيفة هارتس ) في أحد تقاريرها عام 2008 أن مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية الأسبق ورئيس حركة السلام الآن الإسرائيلية (( آلون ليئيل )) كان على اتصال به أي بشار الجعفري وأنه اجتمع (به مرات عدة إحداها بحضور السفير عماد مصطفى ) وأنه قدم تقريراً لوزارة الخارجية الإسرائيلية عن تلك اللقاءات أشار فيها إلى استعداد سوريا (للمفاوضات المباشرة ) وقد نفى الجعفري ذلك على العربية !!!.
    له صداقات عديدة مع كبار رجال الأعمال اليهود الذين لهم أصول سورية, ولهم علاقات جيدة مع إسرائيل, ويشاع الآن بأنه يسعى لعملية كبيرة يقدم من خلالها النظام تنازلات مقابل سكوت أمريكا عن جرائمه وذلك بالتنسيق مع روسيا وإيران !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *