“ريّان” يغضب للرسول الكريم ويهاجم وزير العدل المصري “الزنديق” و”المجنون”

0

(خاص – وطن) شنّ الإعلامي بقناة الجزيرة جمال ريان هجوما لاذعا على وزير العدل المصري أحمد الزند على خلفيّة استهزائه وتطاوله على رسول الله صلى الله عليه وسلّم.

 

وقال ريان في سلسلة تغريدات على موقع التغريدات المصغّر “تويتر” إنّ ما قام به الزند يعتبر “فجور وهذا الرجل أمثاله تكاثروا بعد انقلاب السيسي.”

 

وأضاف ” أهاكذا تدار الدول ؟؟؟ هذا الكائن الذي تعرض للنبي صلى الله عليه وسلم بلطجي في منصب وزير.”

 

وأكّد ريان أنّ أيّ محاولة من النظام المصري لانتشال الزند من الوادي السحيق الذي وقع فيه لتطاوله على النبي”ص” سيضعه في مواجهة مع 1.62 مليار مسلم حول العالم.

 

وتابع “الزند أهان الرسول (ص) أهان دين الإسلام أهان ١.٦٢مليار مسلم يمثلون نحو ٢٣٪ من سكان العالم ولا أظن أن تطاوله على النبي (ص) سيمر مرور الكرام.”

 

وأشار ريان إلى أنّه لو كان مكان السيسي لعزل الزند الليلة (السبت) قبل بزوغ الفجر الزند لأنّه ورّط النظام وورط السيسي ولطخ سمعة مصر وهي سابقة خطيرة في الإسلام في دولة مسلمة.

 

وتابع متعجّبا: “كيف لقاض يتقلد أعلى منصب قضائي في دولة مسلمة بحجم مصر ٩٠ مليون أن يتفوه بعبارة (بحبس النبي) (ص) إن لم يكن مخمورا أو مجنونا أو زنديقًا أو مدعوما ؟”.

 

وشدّد الإعلامي بقناة الجزيرة على أنّه إذا كانت عقوبة التطاول على الذات الأميرية أو الملكية أو الرئاسية سنوات سجن فما هي العقوبة المنتظرة لمن يتطاول على سيد المرسلين عليه السلام.

 

وختم ريان سلسلة تغريداته قائلا “الزند الذي تطاول على المصرين يوما وقال نحن القضاة أسياد والبقية عبيد هل يحصنه منصبه الوزاري من العقاب على تطاوله على النبي (ص)”.

 

وكان الزند قال في حواره مع برنامج “نظرة”، المذاع على فضائية “صدى البلد”، بأنه قد يقوم بحبس أي شخص حتى لو كان “النبي” نفسه، بحسب تعبيره.

 

وأضاف الزند في خلال لقائه مع الإعلامى حمدى رزق، مقدم برنامج “نظرة”، الذى يذاع على قناة صدى البلد الفضائية، أنه لم يدخل فى خصومة مع الصحفيين إلى بعد الخوض فى أهل بيته، والسجون خلقت من أجل هؤلاء.. “أمال السجون اتعملت ليه؟” فسأله رزق “هتحبس صحفيين”، فرد الزند قائلا: “إن شاء الله يكون النبى صلى الله عليه وسلم.. استغفر الله العظيم يارب.. المخطئ أيا كان صفته يتحبس”.

 

يذكر أنّ الدكتور علي القره داغي، الأمين العام لـ “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين”، كان قد هاجم في سلسلة تدوينات عبر حسابه على موقع “تويتر” قائلا “هل يستطيع الزند أن يقول: هاسجن أي حد حتى لو كان السيسي؟! هان عليه رسولنا الكريم فأسأل الله أن يهينه بالدنيا والآخرة”!

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More