استل وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية , سيف محمد بن زايد ليهاجم به اللبناني وإيران التي تربط بلاده بها علاقات اقتصادية كبيرة, قائلاً.. “إنّ مشكلة مع نفسه قبل غيره “.

 

تصريحات قرقاش جاءت بعد أيام مع الزوبعة الكبيرة التي أحدثها قرار بتصنيف حزب الله “تنظيما إرهابيا”, الأمر الذي أدى إلى سحب رعايا الدول الخليجية من لبنان وتحذير السفر إليها.

 

وعلق قرقاش المعروف عنه لسان حال ولي عهد أبو ظبي على التصريحات الإيرانية التي خرجت للدفاع عن حزب الله بالقول في سلسلة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.. “أنها صادرة من القوى الخاسرة في الانتخابات التي جرت مؤخرا”.

 

وقال قرقاش: “من يتابع التصريحات الإيرانية المدافعة عن حزب الله ضد تصنيفه جماعة إرهابية، يلحظ أنّها غالباً صادرة عن القوى التي خسرت الانتخابات”.

 

وأكد قرقاش على كلام الإعلامي اللبناني نديم قطيش الذي رد على تغريدته بأن الأمين العام للحزب حسن نصر الله غيب نتائج الانتخابات الإيرانية عن خطابه قبل أيام.

 

وأعاد قرقاش تغريدة قطيش التي قال فيها: “نصرالله غيب النتائج تماماً عن خطابه وإعلامه لم يعطها اولوية”.