كشفت دراسة جديدة أن تناول أكثر من 6 فناجين من ، يساهم في الحد من خطر الإصابة بمرض بنسبة 30%.

 

ويُعد التصلب المتعدد من والمناعية المزمنة الخطيرة والشائعة.

 

ويؤثّر المرض على المركزي، ويصيب الجهاز المناعي للجسم بخلل كبير، ويجعله يُهاجم نفسه، ويضر بشكل خاص المركزى للإنسان، ويتسبب في حدوث خلل في الاتصال بين المخ وأجزاء الجسم المختلفة.

 

وأوضح باحثون من معهد “كارولينسكا” السويدي، أنهم لا يعلمون بالضبط العلاقة بين تناول القهوة ومكافحة مرض التصلب المتعدد، ولكن قد يرجع ذلك إلى مادة والتي تتمتع بخواص وقائية تحمي الأعصاب، وكما تساهم في الحد من الالتهابات التي تصيب الجسم.

 

ويساهم تناول هذا القدر الكبير من القهوة في إحداث بعض الأضرار الصحية مثل قرحة المعدة والشعور بالتهيج والتوتر والصداع والعصبية والقلق وزيادة سرعة التنفس، واتفقت أغلب الهيئات الطبية العالمية على تناول 4 فناجين صغيرة من القهوة في اليوم بحد أقصى.