“انتلجنس أون لاين”: ولي عهد أبوظبي يحكم قبضته الأمنية تمهيدا لوراثته العرش

1

قبل أن يرث العرش، أحكم ولي عهد أبوظبي، الأمير محمد بن زايد، قبضته على الأجهزة الأمنية في البلاد، وفقا لنشرة “انتليجنس أون لاين”، الاستخبارية الفرنسية، في عددها الأخير.

فقد عين ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، ابنه خالد بن محمد آل نهيان رئيسا لأمن الدولة بدلا من أخيه هزاع بن زايد آل نهيان، الشهر الماضي، وبهذا وضع اللمسات النهائية على الأجهزة الأمنية التي هي الآن تحت سيطرته الكاملة.

وتدرب خالد بن محمد آل نهيان ليصبح رئيس جهاز الأمن منذ عام 2007، عندما تخرج من كلية “ساند هيرست” العسكرية العريقة في بريطانيا.

وكشف تقرير النشرة أنه تولى مؤخرا الإشراف على بعض الشؤون الإستراتيجية للإمارة، وأبرزها مطاردة الإصلاحيين والناشطين المتهمين بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين وكذا بعض الأفراد المحسوبين على المجموعات الجهادية.

ولمساعدة ابنه الأمير خالد، عين محمد بن زايد أخاه الأصغر غير الشقيق طحنون بن زايد آل نهيان مستشارا للأمن الوطني.

وقد رافق طحنون بن زايد محمد بن زايد في الرحلات التي قام بها مؤخرا إلى الصين وكوريا الجنوبية وروسيا والهند، وهو محل ثقة ولي العهد.

وفي يونيو الماضي، كلف الأمير محمد بن زايد طحنون بمهمة الإشراف على التدخل العسكري الإماراتي في اليمن بالتعاون مع وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان

وأفاد تقرير النشرة أنه تُوج التهميش التدريجي لهزاع بن زايد بإقالته بعد انتقادات من جانب حاكم دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، لأساليبه الفظيعة واختطافه للعديد من الأشخاص، ومن بينهم الصحفي الأردني تيسير النجار.

وقد شبه تقرير نشره موقع “هافينغتون بوست” مؤخرا حالة جهاز الأمن في الدولة بما كان عليه الحال من سيطرة أجهزة المخابرات في أوروبا الشرقية، حيث كانت تفرض القبضة الحديدية والسيطرة على كل مقومات الدولة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. فهد الحربي 666 يقول

    الله يحفظ السعودية والامارات يبدو ان تقدمهما وقوتهما جعلت الاخونج والمجوس يموتون غيظآ وكمدآ

    اللهم زدهم حرقه وغصه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.