‘يديعوت‘ تفسّر سبب إعلان ‘العربي‘ عدم مقدرته تحمّل ولاية أخرى في أمانة الجامعة العربيّة

1

اعتبرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبريّة، أنّ قرار عدم مقدرته على الاستمرار في ولاية أخرى في أمانة الجامعة العربيّة، يمكن تفسيره كـ”دليلٍ جديد على اليأس الذي يخيم على العالم العربي والإسلامي الممزق والمقسم أكثر من أي وقت مضى”.

 

وقالت الصحيفةُ إنّ “العربي” عرف بمواقفه المنحازة ضد ، مشيرة إلى أن المرشحين لخلافته وزير الخارجية المصري السابق وكذلك وزير الخارجية الحالي .

 

ورأى محلل الشؤون العربية في الصحيفة “روعي كايس” أنّ الأيام الماضية شهدت دليلاً جديداً على الشرخ الكبير في العالم العربي تمثل في إعلان، إلغاء المؤتمر السنوي للقمة العربية الذي كان مقرر إقامته في مدينة مراكش المغربية، مشيرا إلى أن التفسير الرسمي للقرار كان مفاجئاً:” عدم الجدوى الفعلية لنشاطات الجامعة العربية، وانعدام الرغبة في إعطاء انطباع مضلل بأن العالم العربي موحد”.

 

وتقول “يديعوت” إنّ إعلان العربي جاء في وقتٍ يتقاتل العرب والمسلمون فيما بينهم في جميع أنحاء الشرق الأوسط تقريبا، بينما الصدع الرئيسي بين المعسكر السني بقيادة السعودية والمعسكر الشيعي- العلوي بقيادة إيران.

 

وتابعت:”تولى العربي منصبه عام 2011 مع اندلاع “” الذي بدا للحظة أنه ربما يجلب ديمقراطية ومستوى معيشة مرتفع للدول الأعضاء في الجامعة العربية، لكنه أدى فعليًا إلى انهيار الاقتصاد في ، وحرب أهلية رهيبة في سوريا، ومواجهات دامية في لبنان وخراب باليمن وبدول أخرى”.

 

 

وفي وقت سابق من الأحد أعلن الدكتور نبيل العربي عن انتهاء فترة ولايته كأمين عام للجامعة العربية اعتبارا من بداية يوليو/تموز 2016، وعدم التجديد لفترة جديدة.

 

جاء إعلان الأمين العام عن انتهاء فترة ولايته الأحد 28 فبراير/شباط، في المؤتمر المشترك الثاني لجامعة الدول العربية والمنتدى العربي النووي برئاسة المجلس المصري للشؤون الخارجية لعام 2016 في القاهرة، وقد أبلغ العربي بقراره حتى ترشح شخصية أخرى نفسها لتولي .

 

وكشفت مصادر رفيعة المستوي عن عزم مصر ترشيح أحمد أبو الغيط، وزير الخارجية الأسبق، لتولي الأمانة العامة للجامعة العربية، خلفا للدكتور نبيل العربي الذي اعتذر عن عدم الترشح لفترة ثانية.

 

وأكد المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، الأحد أن الرئيس تقدم بمرشح مصري جديد، له ثقل وخبرة دبلوماسية كبيرة إلى الملوك والرؤساء والقادة العرب، لشغل منصب الأمين العام لجامعة الدول العربية، خلفا للدكتور نبيل العربي.

 

وقال إن مشاورات رفيعة المستوي تجري حاليا للحصول على الدعم العربي للمرشح المصري.

 

 

قد يعجبك ايضا
  1. لحسن عبدي يقول

    جامعة الدول العربية برمتها مجرد مجسم ، ولئن يبدو ذي وظيفة الا انه لعبة لتسلية الكبار ، وان كل منصب يناصب ! اي موقف للعربي او لغيره؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.