دفن فلسطيني بعد 65 يومًا من احتجاز إسرائيل لجثمانه

1

“وكالات- وطن”-  شيّع 30 فلسطينيًا في الساعات الأولى من فجر اليوم الإثنين، جثمان مصعب الغزالي بعد احتجاز السلطات الإسرائيلية لجثمانه مدة 65 يوما.

 

وقال أحمد الغزالي، ابن عمه، للأناضول إنّ قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية تواجدت داخل وفي محيط المقبرة اليوسفية في منطقة باب الأسباط الملاصقة لأسوار البلدة القديمة في القدس.

 

وأضاف” كان هناك العشرات من الأشخاص الذين كانوا يرغبون بالمشاركة في تشييع الجثمان ولكن لم تسمح الشرطة الإسرائيلية لهم بالمشاركة بمن فيهم شقيقته وعمته”.

 

وتابع الغزالي” استلمنا الجثمان بعد منتصف الليلة الماضية (فجر اليوم) ، كنا قرابة 30 شخصا، وسرنا به في المقبرة وصلينا على الجثمان قبل أن يوارى الثرى”.

 

وأشار إلى أنّه “رصدنا 3 رصاصات في صدره وعدة رصاصات في رجليه”.

 

وكان عناصر من الشرطة الإسرائيلية أطلقوا النار على الغزالي في 26 ديسمبر الماضي في منطقة باب الجديد، إحدى بوابات البلدة القديمة الملاصق للقدس الغربية، بعد اتهامه بمحاولة طعن عناصر من الشرطة.

 

وما زالت السلطات الإسرائيلية تحتجز جثامين 9 فلسطينيين من سكان القدس الشرقيةـ قتلوا برصاص الشرطة في الأشهر القليلة الماضية.

 

وخلافا للسائد في الضفة الغربية حيث يتم تسليم جثامين القتلى الفلسطينيين فورًا لعائلاتهم فإنّ الشرطة الإسرائيلية تحتجز جثامين الفلسطينيين في القدس وترفض تسليمهم إلّا ضمن شروط من بينها إجراء المراسم في ساعات ما بعد منتصف الليل وبمشاركة أعداد قليلة جدا من الفلسطينيين.

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. لحسن عبدي يقول

    قتل الأطفال الفلسطينيين بدم بارد ، كما تقتل الأرانب ، في صمت عربي إسلامي ودولي علامة ان العالم يعيش عوار وخلل خطير ، يلزم تغيير النظام الدولي الجائر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.