الأربعاء, نوفمبر 30, 2022
الرئيسيةالهدهدالسّلطة الفلسطينية تتبرأ من تصريحات أحد قادتها بسبب "أموال إيران" للشهداء

السّلطة الفلسطينية تتبرأ من تصريحات أحد قادتها بسبب “أموال إيران” للشهداء

- Advertisement -

وطن – اعتبرت الرئاسة الفلسطينية، أن عضو اللجنة المركزية في حركة “فتح” عباس زكي، “لا يمثل إلا نفسه، ولا يمثل منظمة التحرير الفلسطينية أو السلطة الوطنية فيما يتعلق بتصريحاته حول دعم إيران لأسر الشهداء”.

 

يأتي ذلك في أعقاب إعلان رئيس مجلس الشوري الإيراني “علي لاريجاني “، رغبة طهران التبرع بـ7 آلاف دولار لكل شهيد من شهداء انتفاضة القدس، و30 ألف دولار لكل منزل مدمر.

- Advertisement -

 

وأكد حسين شيخ الإسلام مساعد رئيس مجلس الشوري الإيراني، أن بلاده لن ترسل أموال التبرعات التي خصصتها لشهداء انتفاضة القدس، عبر السلطة الفلسطينية “لأنها غير أمينة”، كما قال.

 

- Advertisement -

وأضاف شيخ الإسلام أن “التجارب أثبتت أن السلطة غير أمينة، لذلك فإن طهران ستدخل الأموال عبر طريقها الخاص”.

 

وكشف أن توزيع هذه الأموال سيكون قريبا، مشددا في الوقت نفسه، على أن إيران لن تتواني عن تقديم الدعم للمقاومة الفلسطينية.

 

تعقيباً على ذلك، استنكر الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة ما جاء على لسان “شيخ الإسلام”، من أن طهران ستدخل الأموال عبر طرقها الخاصة إلى أسر الشهداء.

 

وقال أبو ردينة: “إنه كان من الأجدى أن ترسل إيران الأموال بشكل رسمي إلى مؤسسة الشهداء والأسرى والتي تقوم بواجباتها نحو أبطال فلسطين وعائلاتهم بدل اللجوء إلى طرق ملتوية ووسائل غير مشروعة”.

 

ووصف أبو ردينة تصريحات المسؤول الإيراني بأنها “غير مقبولة ومرفوضة وهي ليست تجاوزاً للشرعية الفلسطينية فقط، بل تعتبر خرقا لكل القوانين بما فيها القانون الدولي الذي ينظم العلاقات بين الدول، كما أنها تعتبر تدخلاً مرفوضاً في الشؤون الداخلية الفلسطينية والعربية”.

 

وأضاف أن هذه التصريحات لا تخدم النضال الفلسطيني في معركته ضد الاحتلال، وفي نضاله نحو الحفاظ على القدس والمقدسات.

 

 

 

 

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث