هكذا علق الإسرائيليون على خبر القاتل الخطير ذو 4 سنوات في مصر..” فهل الغباء مرضا” !!

1

 

“وكالات- وطن”- سخر إسرائيليون من خبر نشرته صحيفة “يديعوت أحرونوت” تطرق لقضية الطفل المصري أحمد منصور قرني (4 أعوام)، الذي قضت محكمة عسكرية بسجنه مدى الحياة، بتهمة ارتكاب عدد من جرائم القتل وتهديد قوات الأمن.

 

وكتب “kopi israel”: جيد لأنهم لم يعتقلوا طفل يوم ولادته بتهمة ركل بطن أمه بشدة، وتهديدها خلال وجوده في الرحم”.

 

وقال “Chervin Daniel “:الأطفال البالغون4 سنوات أخطر جدا مما يبدون”. وعلق “أمنون موسكوفيتش” قائلا:”جيدا لأنهم لم يجلسوه على الكرسي الكهربائي”.

 

وقال “ران دانيال” :إذا كان الامر هكذا، فيمكن تفهم الحكم بالسجن مدى الحياة على فتى يبلغ من العمر 16 عاما..فذلك أمر معتدل”.

 

“جلعاد” قارئ آخر طالع الخبر على الصحيفة، فكتب يقول “جيراننا الأعزاء..أين نعيش؟”، وتابع”عندما نعتقل (في إسرائيل) أطفال عمرهم 7 أعوام لأنهم رمونا بالحجارة، فإننا لسنا في وضع أفضل”.

 

وشاركه “يوسي” الرأي بالقول”كفانا غطرسة..لسنا أفضل منهم”. وأضاف “عندما لا يستخدم القاضي فطرته السليمة ويعمل كالآلة، تكون النتيجة معروفة”.

 

لكن “أفراتي” لم يرق له هذا التعليق فكتب :”هل تتحدث بصدق؟ يدور الحديث هنا عن واحد من أكثر الأحداث التي قرأتها غباء. سعي لإدخال طفل عمره 4 سنوات للسجن بعد أن شارك في عمليات قتل عندما كان عمره سنة واحدة، وأنت تكتب أننا لسنا أفضل منهم؟ هل أنت غبي؟ أم أنك استطعت أن ترانا بهذه الصورة وذلك أمر محزن”.

 

التعليق رقم “3” جاء متهكما على النحو التالي:”لن أنام الليل، بعدما رأيت النظرة المرعبة التي تطل من عين هذا القاتل الخطير”، في إشارة إلى صورة الطفل التي تتجسد فيها براءته.

 

صاحب التعليق رقم “5” كتب:”إذا كان الغباء مرضا، لكانت المستشفيات مكتظمة بالقضاة ورجال الشرطة”.

 

وتحت عنوان “ليست مفاجأة” كتب صاحب التعليق رقم “6” :عندما قرأت العنوان سألت نفسي في أي دولة عربية يحدث هذا؟”.

 

المعلق “19” عنون تعليقه بـ”فرعون يعود” وقال:”تقنية مصرية، في المستقبل سيكون بالإمكان اتهام أجنة لم يولدوا بعد، وإعطاء لائحة الاتهام للداية، لتقول للطفل:ولدت مذنبا”.

 

وقال”إيلي”:المواطنون الإسرائيليون الذين كانوا محتجزين في مصر محظوظون للغاية لأنهم تمكنوا من الإفلات وهم على قيد الحياة من هذا النظام الـ (..).

 

ونختم بـ”آفي” الذي كتب “وانتصروا (المصريون) تقريبا في حرب يوم الغفران (أكتوبر 73).

 

كانت محكمة مصرية قضت مؤخرا بسجن الطفل المصري أحمد منصور قرني البالغ من العمر 4 سنوات، والذي قضت محكمة مصرية بسجنه مدى الحياة، مع 115 آخرين، في قضية قتل 4 مواطنين والشروع بقتل 8 آخرين، وتخريب ممتلكات عامة، أثناء مشاركتهم في تظاهرة لجماعة الإخوان المسلمين في مارس 2014 بمحافظة الفيوم.

 

وقبل أيام ظهر والد الطفل على أحد البرامج التلفزيونية وأجهش باللكباء، متوسلا للسلطات لعدم سلبه ابنه، مؤكدا أنه “رجل فقير لا حول ولا قوة له”.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد الأزدي الأصيل يقول

    حسبي الله ونعم الوكيل
    اغبى وانذل من سلطة السيسي وقضاته مافيه أحد فالعالم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More