بالدلائل: “العربية” أسستها السعودية لتسهيل غزو العراق وانتهت بيد أمن الإمارات و”الدحلانيين”

2

(وطن – خاص) ليس جديدا الخبر المنتشر خلال اليومين الأخيرين والّذي مفاده أنّ المستشار الأمني لولي عهد أبو ظبي والقيادي الفتحاوي المفصول هو المدير الفعلي لقناة العربيّة السعوديّة، والّتي اتّضح جليّا خلال الفترة الأخيرة أنّها قناة إماراتيّة ناطقة باسم رموز الثورات المضادّة.

ففي 13 من شهر ديسمبر الماضي، قال الكاتب والأكاديمي السعودي المعروف، أحمد بن راشد، إن قناة “” المحسوبة على الإعلام السعودي وتبث من ، تنفذ “أجندة” القيادي الفلسطيني الهارب محمد دحلان، المستشار الأمنى لولي عهد أبوظبي

وأضاف “بن راشد” فى تغريدة له على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” : ” العربية في دبي تنفّذ أجندة دحلان في أبو ظبي، وتروّج هذا الهراء المكذوب والغبي.. #قاوموا_صهاينة_العرب.. #أبق_الوعي_حيا”، كما جاء فى نص التغريدة.

2008: دحلان يجمّل صورته ويتحدث عن عدوان غزّة عبر قناة العربيّة

كذلك وفي ذروة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزّة فوجئ المتابعون، منتصف نهار السبت 27 ديسمبر 2008، بإقدام قناة “العربية” على استضافة محمد دحلان، القيادي الفتحاوي المفصول والهارب، للحديث عن العدوان والمجازر الصهيونية الجارية في القطاع، وتقديم تصورات وآراء بشأنه.

وأفردت القناة وقتاً مطوّلاً في ذروة العدوان لاستضافة دحلان من رام الله، وطرحت عليه وفرة من الأسئلة بشأن خلفيات العدوان ومسبباته، بينما تأخرت القناة في استضافة قادة المقاومة بعد مضي الساعات الأولى من العدوان.

وجاء هذا الإبراز التلفزيوني بعد تضاؤل الإهتمام الإعلامي بدحلان عقب مضي عام ونصف العام على انهيار المشروع الذي قاده للإنقلاب على الحكومة الشرعية والمقاومة في قطاع غزة.

2013: اتهامات لدحلان بزعزعة أمن مصر والعربية الحدث في الموعد

وفي 26 من شهر مايو 2013، استضاف الإعلامي محمود الورواري ببرنامج الحدث المصري عبر الحدث، محمد دحلان للردّ على الإتهام الموجه له من قبل نائب رئيس حزب الحرية والعدالة الذي أسسته جماعة الإخوان المسلمين، عصام العريان، بأنه قام بزرع عناصر في سيناء لزعزعة الأمن فيها بتمويل من دولة الإمارات، واحتمال تورطه في حادث خطف الجنود.

علاقة دحلان الذي يعمل مستشارا لولي عهد أبو ظبي “” المشبوهة بقناة العربيّة، وسعي هذه القناة لبثّ الفوضى في المنطقة دفعت حركة المقاومة الإسلاميّة “حماس” لإغلاق مكتبها في غزّة في شهر يوليو 2013 بعد أن كشفت حقيقة ما تقوم به من إشعال نار الفتنة في قطاع غزّة عبر تغطيتها الإعلاميّة المشبوهة.

دحلان يندّد بإغلاق مكتب العربية في غزة ويشيد بالأقلام والأصوات الصادقة

قرار “حماس” بإغلاق مكتب القناة في غزّة أثار حفيظة دحلان، حيث أدان الرّجل هذا القرار، وقال دحلان، في بيان وزعه مكتبه الخميس 25 يوليو 2013، “هي خطوة جديدة في حرب الحريات ومحاولة للتأثير على وسائل الإعلام للانكفاء عن المصداقية والموضوعية وتكريسها لخدمة أغراض الأجهزة القمعية، وحجب حقائق أوضاع ومواقف شعبنا في القطاع الصامد”.

وأضاف “مثل هذه الإجراءات البائسة أو غيرها لن تؤثر في الإرادة الصلبة لجماهيرنا التي تعرف كيف تصل إلى مصادر الأخبار الصادقة، وتعرف أيضاً كيف توصل صوتها ومواقفها إلى الإعلام وإلى العالم أجمع”.

ووجه دحلان الذي يعد رأس حربة كل التحية للعاملين في “العربية” و”معا”، ولكل الأصوات والأقلام الشريفة الصادقة.،على حد وصفه.

“خلّصوا قناة العربية من سيطرة الدحلانيين”

في 14 من شهر يناير الماضي استنكر الكاتب السعودي، المعروف، عبدالله المفلح، موقف قناة “العربية” من ما يحدث فى محافظة “ديالى” العراقية، والتي تعرض فيها أهل السنة إلى إبادة جماعية على يد المليشيات الشيعية.

وفي سلسلة تعليقاته أشار “المفلح” إلى سيطرة القيادي الفلسطيني المفصول، محمد دحلان، على القناة، قائلاً “خلّصوا قناة العربية السعودية من سيطرة الدحلانيين!”.

وقبل ذلك بنحو عام وتحديدا في شهر مارس 2015، كتب “المفلح” مقالا بموقع التقرير (الّذي لا يزال الغموض مخيما على سبب إغلاقه) بعنوان “هل قناة العربية سعودية؟” جاء فيه:

أنّه “تم إنشاء قناة العربية قبل الغزو الأمريكي للعراق بقليل بتمويل سعوديين، وقامت القناة بالترويج لوجهة النظر الأمريكية وليس السعودية بخصوص الحرب على العراق وإشاعة الأكاذيب حول وجود أسلحة دمار شامل، ثم دعم وجهة النظر الأمريكية التي تقول بوجود علاقة بين نظام صدَّام حسين وتنظيم القاعدة.. إلخ من أكاذيب الولايات المتحدة التي ثبت بطلانها لاحقًا، لكن دون أن يثير ذلك أي ردة فعل لدى الجماهير العربية المخدرة التي كانت تتسمر أمام شاشة قناة العربية يوميًا، وتستقبل كل أكاذيبها برحابة صدر.

وأنّه وبعد غزو أمريكا للعراق بفترة، حدثت ضجة كبيرة في أروقة قناة العربية، بعد أن استقال منها الإعلامي الأردني الشهير مهند الخطيب، وتسرب منه بريد إلكتروني مرسل إلى وزير الإعلام الأردني صالح القلاب يذكر فيه أسباب استقالته، ويذكر منها الدور المشبوه لمدير القناة وطاقمه، وحرصهم الشديد على نقل وجهة النظر الأمريكية وتجاوز ما سواها والبريد المسرب موجود على الإنترنت، لمن أراد الاطلاع عليه.

الإعلامي : دحلان هو المدير الحقيقي لقناة”العربية

أكد الاعلامي سامي كمال الدين أن محمد دحلان مستشار ولي عهد ابوظبي للشؤون الأمنية هو المدير الحقيقي لقناة”العربية” وإن كان يديرها بطريق غير مباشر عبر رجاله.

قال كمال الدين عبر حسابه على “تويتر” تعليقا على بث قناة “العربية” السعودية فيلم “حكاية حسن” الذي يمجد زعيم حزب الله حسن نصر الله الذي يخوض حربا لا هوادة فيها ضد المملكة أمس الأحد، ” لماذا لا تعلن قناة العربية أن مديرها هو محمد دحلان.. وتنشيء مركز تدريب للإعلام يعلمنا فيه دحلان فن الصنعة #العربية_تطعن_السعوديين_في_الظهر?”.

قناة العربيّة تخدم سياسة دولة المقر “الإمارات”

وقبل أشهر أطلق الأكاديمي السعودي، الدكتور أحمد بن راشد بن سعيد حملات عدة لكشف حقيقة قناة العربيّة من خلال ما تبثه أو تنشره عبر موقعها الإخباري وأطلق عدة هاشتاجات ضدها حققت انتشارا عالميا واسعا.

وكان الدكتور أحمد بن راشد صاحب الفضل في فضح سيطرة تيار معين على القناة وتوجيهها عكس مصالح السعودية وبما يخدم أساسا سياسة دولة المقر “الإمارات”.

وبسبب هذه المواقف من القناة، تعرض الدكتور أحمد بن راشد لمضايقات وتهديدات عدة خاصة في عهد الملك السعودي الراحل الملك عبدالله، لكنه صمد في وجه تلك الحملات.

“حكاية حسن” والقطرة الّتي أفاضت الكأس

هاجمت كتاب وشخصيات وعدد كبير من المتابعين السعوديين والعرب على مواقع التواصل الاجتماعي، قناة العربية، بعد بثها فيلم “حكاية حسن” الذي قامت بالترويج له قبل أيام وظن البعض أنه سيهاجم الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله.. ليظهر العكس، حيث إنه تبين أن الفيلم يسرد سيرة حياة نصر الله وكيف أنه وصل إلى مرتبة القيادة عبر الكفاح على مدى السنوات الماضية، بحسب معلقين.

واعتبر العديد من المغردين، الفيلم هدية من قناة العربية إلى حسن نصر الله، في ظل التوتر القائم بين السعودية ولبنان، وفي ظل إلغاء هبة الـثلاثة مليارات دولار المقدمة من السعودية لتسليح الجيش اللبناني، قبل يومين على خلفية مواقف حزب الله الموجهة ضد الرياض.

قد يعجبك ايضا
  1. محمد حجازي يقول

    يبدو أن هناك خلط متعمد في الامور تجعل من ذلك مؤشرات ودلائل توحي بأنها لا تعدو الا أنها تصب في مصلحة هذا العميل المأجور وذلك بتسليط الأضواء عليه والايحاء بأنه شخصية ذات نفوذ وقوة خارقة على طول البلاد وعرضها …. هنا وهناك وكأ،ه معجزة العصر… لا و لن يكون كذلك فما هو الا عميل ومأجور كغيره من عملاء مروا عبر التاريخ استمدت قدرات لهم من خلال الدعم المالي من الخونة واصحاب المصالح وفي الاساس من المحتلين والمغتصبين لارادة السعوب الحرة والاوطان الآمنة … بالمال الفاسد استطاع هذا العميل أن يشتري ذمماً رخيصة هنا وهناك لتنفيذ مخططات مشبوهة ومعقدة … الكل قد رأى وسمع عن أدوار أولاد زايد في الامارات تدخلاتهم وصفقاتهم المشبوهة في كافة الاقطار العربية وعن علاقات وطيدة مع الصهاينة المحتلين لفلسطين والاراضي العربية … فامتدت أياديهم من خلال المال القذر الذي يمكنك أن تشتم منه رائحة البغاء ممزوجا بالنفط وأفعال الشياطين .
    لكننا على يقين أن لكل عمل بداية ونهاية وأن للكون رب يديره وينظمه بحكمته وهو القادر على كل شيء ..

  2. الاسد الهصورعف يقول

    انا صرت بس اسمع باسم دحلان اصاب بصداع وانا لا اشك في مقدرته ابدا فهو دائما متقداما على خصومه وسابقا كان مساعد للرئيس عرفات على ما اعتقد وهو شعلة من النشاط يخلص كثيرا للاوطان العربية ولامته العربية فتمنوا له التوفيق في اعماله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.