‘ميدفيديف‘ يزعم: هكذا ورّطت تركيا ‘الناتو‘ وهذه مهام القوات الروسيّة في سوريا

1

قال رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف، ، إن ”تركيا لم تورط نفسها فحسب، عندما أسقطت طائرة ”سوخوي – 24” الروسية الحربية في سماء سوريا. بل ورطت حلف شمال الأطلسي بأكمله” معتبر التصرف بغير المسؤول”.

 

وأشار ميدفيديف إلى أنه لو حدثت واقعة مماثلة في الحقبة السوفيتية، لكان قد اندلع نزاع لا تحمد عقباه. كما قال

 

ونصح ميدفيديف، في مقابلة مع مجلة ”تايم” الأمريكية، أمس الاثنين، قيادة الحلف في هذا الصدد بأن تطلب من ”أعضائه غير المنضبطين”، عدم إثارة نزاعات خطيرة مع بلدان أخرى من شأنها جلب المشاكل للحلف برمته.

 

وقال ميدفيديف إن المجموعة الجوية الروسية التي تم إرسالها إلى سوريا بطلب من الرئيس السوري بشار الأسد، لتنفيذ مهمة محددة، وانطلاقا من المصالح الوطنية الروسية.

 

وتابع أنّ ”هذه المصالح تتمثل في مساعدة السلطات الشرعية هناك في الحفاظ على الدولة السورية الموحدة ضمن حدودها الحالية، وعدم السماح بتحويلها إلى ليبيا ثانية مشتتة تسودها الفوضى”. كما تتمثل المصالح الروسية في ”المشاركة في محاربة الإرهابيين في الأراضي السورية حتى لا يتمكنوا من الانتقال إلى روسيا وجيرانها، لأن الآلاف من هؤلاء المسلحين المتشددين منحدرون من روسيا الاتحادية وبلدان آسيا الوسطى وهم يشكلون خطرا مباشرا على أمنها الجماعي”.

 

وذكر رئيس الوزراء الروسي أن حجم وتعداد مجموعة القوات المسلحة الروسية المتواجدة في سوريا ومدة بقائها هناك سيحددها الرئيس الروسي في نهاية المطاف بالنظر إلى مدى معالجة المهمات المطروحة أمامها.

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of الواعي
    الواعي يقول

    روسيا وحلف الناتو يلتقون في الهدف كل منهم يساعد الاكراد أمريكا تسقط أسلحة ومساعدات لهم وحتى روسيا فأين الخلاف .
    كلهم ضد الثوار السوريين حتى تركيا والسعودية والكل هذا ماتريده أمريكا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More