ظريف لـ”تركي الفيصل”: رغم إهمالكم في منى لم نقطع علاقاتنا ومستعدون لحوار حول سوريا واليمن

0

“وكالات- وطن”- رد وزير خارجية على اتهامات الرئيس السابق للاستخبارات الأمير تركي الفيصل مذكرا إياه بمقتل 464 إيرانيا في حادث التدافع في منى، قائلا إنه رغم “إهمال” السعودية، فإن طهران لم تقطع أو تخفض العلاقات الدبلوماسية مع ، وأعلن أن دولته رغم “استيائها” فهي على استعداد للعمل مع المملكة.

 

وكان الأمير تركي الفيصل، قال في مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن، الجمعة،: “أعلنتم أنكم مستعدون للعمل على تحسين العلاقات مع المملكة ومع دول أخرى في المنطقة، ماذا ستفعلون لتجاوز هذا الانطباع أو وجهة نظر المسؤولين السعوديين حول أنشطة إيران؟”

 

وقال ظريف: “يجب أن نتفق على أن إيران والمملكة العربية السعودية لا يمكنهما استبعاد بعضهما من المنطقة، ويمكنهما استيعاب وجود بعضهما في المنطقة إذا حددا اهتماماتهما الخاصة في جميع الآفاق، ولكن حتى يتم استيعاب هذه الاهتمامات ينبغي ألا يُستثنى الطرف الآخر.”

 

وأضاف ظريف متحدثا عن قبول وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، حضور محادثات فيينا حول الأزمة السورية: “للأسف، تستخدم السعودية سياسة الإقصاء، لدرجة محاولتها استبعاد إيران من المحادثات. وكان خبرا كبيرا عندما قرر صديقي، عادل الجبير، أن يأتي إلى فيينا في حضوري. ولم يكن ينبغي أن يتصدر ذلك عناوين الصحف. إنه أمر طبيعي، لإيران والمملكة وغيرهما من اللاعبين أن يجلسوا في نفس المكان في محاولة لحل المشكلة.”

 

وتابع ظريف مؤكدا على اشتراك الدولتين في سعيهما للوصول إلى “استقرار الخالية من الإرهاب، والمتعددة الثقافات والطوائف والأديان حيث تُخدم مصالح الجميع،” ثم تطرق أيضا إلى الأوضاع في ، قائلا: “يمكننا أيضا أن نتفق على أن اليمن بحاجة إلى حوار يمني داخلي تمهيدا لقيام حكومة صديقة لجيرانها، وخاصة مع السعودية التي تُهم اليمن. يمكننا أن نتفق على ذلك ونتشارك هذا الهدف.”

 

ودعا ظريف الأمير تركي إلى ترك الخلافات السابقة في الماضي ومحاولة العمل معا في المستقبل، ثم أعاد تسليط الضوء على قضية التدافع في منى، والتي أعلنت طهران مقتل 464 من مواطنيها خلالها، قائلا: “أرجوك ألا تنسى أن لدينا الكثير من الاعتراضات على السعودية، إذ خسرنا 464 شخصا بسبب الإهمال على الأقل، في موسم الحج الماضي، ولكننا لم نكن قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة، ولم نخفضها حتى” مؤكدا بالوقت عينه الاستعداد لـ”العمل مع السعودية” وفق قوله.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.