خطيب المسجد الحرام ينفجر في وجه منتقدي المملكة: أفاع سامة تهيّج بفحيحها دموع التماسيح

1

 

شن الشيخ هجوما على منتقدي المملكة العربية المتربصين بها واصفا إياهم بأفاع سامة تهيّج بفحيحها دموع التماسيح والنائحة المستأجرة الذين يهدفون الى خرق سفينة الأمة.

 

وأكد السديس في خطبة الجمعة اليوم من المسجد الحرام بمكة المكرمة أن قيم المملكة السعودية راسخة ثابتة بتاريخها ودورها العالمي، وبأنها موئل العقيدة وموطن الايمان.

 

وهاجم السديس من يهاجمون تطبيق المملكة الحدود الشرعية بزعم أنها قسوة، مشيرا الى أن الحدود الشرعية هي الرحمة  بأعدل صورها، ومتهما هؤلاء بأنهم يكيلون بمكيالين.

 

وذكّر السديس بقول الله تعالى “ولكم في القصاص حياة”، وبقول العرب في أمثالهم: “القتل أنفى للقتل”.

وأورد السديس  قول ابن تيمية: “الفساد إما في الدين وإما في الدنيا: وفساد الدنيا قتل النفوس بغير الحق”، وتلا قوله تعالى: “ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها  وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما”.

 

وأكد السديس أن تطبيق الحدود الشرعية زواجر وجوابر، وإشاعة للأمن  والطمأنينة في المجتمعات، مذكّرا بقول الرسول الأكرم: “حد يعمل به في الأرض خير لأهلها من أن يُمطروا أربعين صباحا “(رواه أحمد وابن ماجة والنسائي  وابن حبان ). وفق ما نقلت عنه وكالات أنباء.

 

وذكّر إمام الحرم المكي بقول الرسول صلى الله عليه وسلم : “أول ما يُقضى بين الناس يوم القيامة  في الدماء”(متفق عليه).

 

واستشهد السديس في خطبته بقول المتنبي: ووضع الندى في موضع السيف بالعلى .. مضر كوضع  السيف في موضع الندى.

 

وقال السديس إن السعودية اكتوت بنار الارهاب في حوادث عديدة ، كان آخرها الجريمة النكراء في  محافظة الاحساء ، مشيرا الى أن المملكة ستخرج من الأزمات أشد تماسكا  ووثقة باستئصال شأفة الارهاب .

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    الأفعى الخطــيرة هي حضرتك يا تخـــين ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.