بالتفاصيل.. البنك الدولي: الحرب في سوريا “كلفت” 350 مليار دولار خسائر اقتصادية

1

 

أعلن عن تقديراته بشأنه الكلفة الاقتصادية للحرب في وانعكاساتها على دول المنطقة مشيرة إلى أنها بلغت نحو 35 مليار دولار.

 

وتشمل هذه الكلفة الاقتصاد السوري وخمس دول مجاورة هي “العراق ومصر ولبنان والاردن وتركيا” التي تأثرت بدرجات متفاوتة مباشرة من النزاع السوري الذى خلف نحو 260 الف قتيل في خمس سنوات.

 

كما ولا تشمل هذه الكلفة الموارد التي خصصتها الدول المجاورة لسوريا لتقديم الخدمات الاساسية للاجئين الذين تدفقوا خصوصا على والاردن، بحسب البنك.

 

وجاءت هذه الارقام في تقرير البنك الدولي الفصلي حول الشرق الاوسط الذى نشر في اليوم ذاته الذى تعهد فيه المجتمع الدولي خلال اجتماع بلندن بتوفير اكثر من عشرة مليارات دولار لمساعدة سوريا وذلك حتى 2020.

 

وبحسب البنك الدولي فان كلفة الاضرار المادية في ست مدن سوريا بينها حمص وحلب، تتراوح بين 3,6 و4,5 مليارات دولار.

 

واشار التقرير إلى ان دول الجوار تواجه “ضغطا هائلا على الميزانية” في الوقت الذى تواجه فيها اقتصاداتها اصلا صعوبات. وقدر البنك كلفة اللاجئين سنويا على لبنان وحده ب 2,5 مليار دولار.

قد يعجبك ايضا
  1. ابو العبد الحلبي يقول

    لا شك أن ثورة شعب سوريا المباركة أدت إلى خسائر جسيمة في الأرواح (ما لا يقل عن 300000 إنسان قتلهم النظام)و عن تهجير للشعب داخلياً و خارجياً (طال حوالي نصف السكان) و عن دمار واسع في الأبنية و الممتلكات (في المدن و الأرياف) و عن اموال تبددت (تزيد عن 350 مليار دولار). الثورة ليست مسؤولة عن ذلك لأنها كان لا بد أن تحصل فهذا النظام الكابوس قهر شعب سوريا ما يزيد عن نصف قرن و يجب إزالته و حان الوقت لاجتثاثه من جذوره. الثورة لا يمكن أن تحصل بدون تضحيات (لا وطن من دون دماء) . البشاعة و القبح تجليا في ردة فعل النظام الهمجية و بترك النظام و حلفاءه يجتازون كافة الخطوط الحمراء في سحق الشعب و البلد. المجرم الحقيقي هو الرأس المدبر لأشرس هجمة على شعب سوريا و شعوب العرب كافة ، و هذا الرأس هو ليس بشار بالتأكيد بل هو رأس أكبر منه بكثير . مشكلة شعب سوريا في نظر هذا الرأس أنه أراد أن يتحرر ، و لكن هذا الرأس يريد منا أن نبقى عبيداً ، و هذا بإذن الله لن يكون … و لسوف تكون تضحيات سوريا مقدمة لتغيير مزلزل على مستوى العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.