فضيحة .. وفد أردني وفلسطيني يشارك باحتفالية تدشين معبر اسرائيلي !

1

(وطن – عمان) رغم تعالي الأصوات الشعبية والنقابية الحزبية الأردنية الرافضة لكافة اشكال حيال بروز علاقة بلادهم بالجانب الإسرائيلي وتجاوزها البروتوكول السياسي الذي فرضته اتفاقية السلام 1994، إلا أن التطبيع الرسمي بلغ مداه مع المحتل الاسرائيلي، عقب الكشف عن مشاركة وفد رسمي احتفال تدشين مبنى جديد لمعبر اللنبي.

 

وأقرت إذاعة الاحتلال الإسرائيلي أن سلطاتهم أقامت احتفالا في منطقة الأغوار لتدشين مبنى جديد في المعبر ‘ اللنبي ‘ بمشاركة ممثلين عن الأردن والسلطة الفلسطينية ودول أجنبية مولت المشروع، المحاذي للجانب الأردني.

 

وزعم مدير عام وزارة التعاون الإقليمي الفلسطينية هاشم حسين ان بناء الجناح الجديد بهدف تحسين الخدمات وتطوير تفعيل المعبر امام الحركة التجارية والسياحية من الاحتلال الاسرائيلي ومناطق إلى الأردن.

 

وتصر وزارة التعاون الفلسطينية على أهمية المشروع بذريعة دعم اقتصاد السلطة الفلسطينية والدول المجاورة.

 

وأضاف “حسين” ان الوزارة تعتبر تحسين الأوضاع الاقتصادية في مناطق السلطة الفلسطينية سيساهم في استتباب الاستقرار والأمن في المنطقة.

 

وتشهد المعابر بين الجانبين الأردني والمحتل تبادل اقتصادي تجاري خاصة عقب ان وجدت الصادرات الزراعية للمحتل حاضنة في الاسواق الأردنية تعمد على تضليل المتسوق من خلال ملصقات تزعم منتجها المزارع الفلسطينية وفي حقيقتها ضمن المستعمرات الاسرائيلية، إضافة لتبادل سياسي من خلال سفارة عمان في تل ابيب.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    العبيــــد الأعراب يشاركون أسيادهم الصهاينــــــــة انجازاتهم…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.